تمرين للجيش الاسرائيلي قرب غزة

وزير اسرائيلي خلال اقتحامه المسجد الاقصى
دبي - "الحياة" |

أعلن الجيش الإسرائيلي صباح الأحد، إجراء مناورة عسكرية بمحيط مستوطنة "أوفاكيم" في النقب قرب قطاع غزة، خلال ساعات نهار اليوم.


وذكر الناطق العسكري للجيش أن "المناورة ستشمل حركة نشطة لقوات الجيش والإنقاذ، وستستمر لعدة ساعات".

ويُجري جيش الاحتلال الاسرائيلي في شكل متواصل مناورات عسكرية تحاكي التصدي لتسلل مسلحين واقدمهم على السيطرة على مستوطنات محاذية لقطاع غزة.

الى ذلك، اقتحم وزير الزراعة الإسرائيلي أوري أريئيل، صباح اليوم، ساحات المسجد الأقصى رفقة العشرات من المستوطنين، فيما وفرت شرطة الاحتلال الحراسة للمقتحمين وفرضت إجراءات مشددة على دخول الفلسطينيين لساحات الحرم.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس إن وزير الزراعة الاسرائيلي برفقة 17 مستوطنا اقتحموا المسجد الأقصى وقاموا بجولات استفزازية في ساحاته وبعضهم قام بتأدية صلوات تلمودية قبالة قبة الصخرة ومصلى "باب الرحمة"، قبل أن يغادروا من جهة باب السلسلة.

ويأتي هذا الاقتحام بعد أن أخرجت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عند منتصف الليل، جميع المعتكفين بالقوة من المسجد الأقصى، وتعتزم منع الاعتكاف داخل المسجد الأقصى، وقصره على العشر الأواخر من شهر رمضان.