رئيس النمسا يدعو الى انتخابات مبكرة في سبتمبر

فيينا - أ ف ب |

قال الرئيس النمساوي ألكسندر فان دير بيلين الأحد إنه يريد إجراء انتخابات مبكرة في ايلول (سبتمبر) بعد انهيار الائتلاف الحكومي بسبب فضيحة فساد.


وقال للصحافيين بعد محادثاته مع المستشار سيباستيان كورتز "أفضّل إجراء انتخابات مبكرة في ايلول (سبتمبر)، وفي مطلع الشهر اذا كان ذلك ممكنا".

سيتعين اتخاذ الإجراءات القانونية لتحديد الموعد خلال الأسابيع المقبلة، حيث من المقرر أن يجري فان دير بيلين مزيدا من المحادثات مع قادة الأحزاب الآخرين.

وياتي هذا الإعلان بعد 48 ساعة من تطورات شهدت استقالة نائب المستشار من حزب "الحرية" اليميني المتطرف هاينز كريستيان شتراخه.

وأظهرت تقارير إعلامية الجمعة، استناداً إلى شريط فيديو تم تداوله، أنّ شتراخه وعد بعقود عامة في مقابل الحصول على مساعدة من رجل اعمال روسي قبل بضعة أشهر من الانتخابات البرلمانية في النمسا عام 2017.

ونشرت وسائل إعلام ألمانية فيديو صوّر بكاميرا خفية يُظهر شتراخه وهو يناقش في جزيرة إيبيزا قبل أشهر من انتخابات 2017 التشريعية، امرأة يُعتقد أنها مرتبطة بشخصية روسية احتمالَ تقديم مساعدات مالية مقابل منحها مدخلاً لعقود حكومية مع النمسا.

وخلف شتراخه يورغ هايدر في رئاسة حزب الحرية عام 2005، ووجد نفسه مضطراً إلى تلميع صورة الحزب بإبراز نفسه كنائب جدير بالثقة، بعدما كان يتحرك في أوساط النازيين الجدد في شبابه.