كلب أعرج ينقذ رضيعاً دفنته والدته حياً

الكلب المُنقذ (خاوسود جورنال)
لندن – "الحياة" |

أنقذ كلب في شمال تايلاند رضيعاً دفنته أمه المراهقة حياً، وفق تقارير محلية.


وأفاد موقع "بي بي سي" الالكتروني بأن تقارير كشفت أن الأم البالغة من العمر 15 عاماً، عمدت طوال فترة الحمل إلى إخفائه عن والديها.

وأثار الكلب بينغ بونغ الانتباه بنباحه وحفره في حقل بقرية بان نونغ خام. ويقول صاحب الكلب إنه شاهد ساق الرضيع تظهر من التراب.

وقد هرع السكان المحليون بالرضيع إلى مستشفى حيث قام الأطباء بفحصه وتنظيفه قبل أن يعلنوا أنه بصحة جيدة.

وقال أوسا نسيخا، صاحب الكلب، إن بينغ بونغ يعاني عرجاً منذ فقد القدرة على استعمال ساق بعدما صدمته سيارة.

وقال نسيخا لصحيفة خاوسود: "احتفظت به لأنه وفيّ جداً ومطيع، ويساعدني دائماً عندما أذهب للحقل في رعاية الماشية، وهو محبوب من القرية كلها، إنه مذهل".

ووجهت إلى الأم الصغيرة تهمتا إهمال رضيع ومحاولة قتل.

وقال بانوات بوتاكام، وهو ضابط شرطة في مركز شرطة شوم فونغ، لصحيفة "بانكوك بوست" إن الأم الآن تحت رعاية والديها وطبيب نفسي.

وأضاف: "إنها نادمة على ما فعلت". وتفيد التقارير بأن والدي الفتاة قررا تربية الطفل.