ترامب: إذا أرادت إيران الحرب فهذه ستكون نهايتها

ترامب (أ ب)
واشنطن - "الحياة" |

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إذا أرادت إيران الحرب فهذه ستكون نهايتها رسميا.


وحذر ترامب عبر حسابه في "تويتر" النظام الإيراني من عواقب تهديدهم للولايات المتحدة، قائلاً: "لا تهددوا الولايات المتحدة مرة أخرى أبدا".

وتأتي تحذيرات الرئيس الأميركي عقب وقوع انفجار مساء اليوم (الأحد)، في المنطقة الخضراء في بغداد، إثر سقوط صاروخ كاتيوشا.

وكان ترامب قال الجمعة الماضية عبر "تويتر"،: "أمر جيد" أن تتسبب السياسة الأميركية بإرباك إيران.

وتشهد المنطقة توترا متصاعدا بين إيران والولايات المتحدة التي أجلت أخيرا موظفين غير أساسيين من سفارتها في العراق والتي تقع في المنطقة الخضراء.

وكان البيت الأبيض أمر بإرسال سفن حربية ومدمرات إلى المنطقة في وقت سابق من الشهر لمواجهة تهديد غير محدد من إيران. وأشار مسؤولون أميركيون إلى أن الخطوة جاءت على خلفية "تهديدات" مصدرها إيران و"ميليشيات عراقية تحت سلطة الحرس الثوري الإيراني".