تسليم وتسلم في الكتيبة الإسبانية في الجنوب والرئيس اللبناني يمنح قائد "يونيفيل" وسام الاستحقاق الوطني

الكتيبة الاسبانية العاملة في جنوب لبنان ضمن بعثة "يونيفيل" (الوكالة الوطنية للاعلام)
بيروت - "الحياة" |

أكد رئيس بعثة "يونيفيل" وقائدها العام اللواء ستيفانو ديل كول في جنوب لبنان ان "عمل يونفييل وتوطيد علاقتها مع السطات المحلية والقيام بدورها ساهمت في حسن تطبيق القرار 1701"، وقال: "عملكم مع الافرقاء المعنيين لوقف اطلاق النار، عزز الامن والاستقرار في المنطقة"، مشيرا الى "العلاقة المتينة والتعاون القائم بين يونفييل والجيش اللبناني وكذلك مع السلطات المحلية".


أقيم في المقر العام للقطاع الشرقي في ابل السقي - مرجعيون، تنظيم حفل تسليم وتسلم السلطة في الكتيبة الاسبانية في يونيفيل BRILIB XXX، بعد الانتهاء الناجح للمهمة التي دامت لفترة ستة أشهر. وترأس الحفل اللواء ديل كول، برفقة سفير اسبانيا في لبنان خوسي ماريا فيرري، وفي حضور قائد قطاع جنوب الليطاني في الجيش اللبناني روجيه الحلو، المطران شكر الله نبيل الحاج، قائمقام مرجعيون وسام الحايك، قائمقام حاصبيا احمد كريدي، قائد اللواء السابع في الجيش اللبناني العقيد سيمون زغيب، قائد القطاع الشرقي في يونييفل الجنرال انطونيو روميرو، رؤساء البلديات، وقادة الوحدات الدولية العاملة في القطاع الشرقي وفعاليات دينية، وسياسية وتربوية، واجتماعية من ابناء المنطقة.

وحققت الكتيبة الحالية شعبية هائلة لدعمها الدائم للسكان المحليين، بحيث تم تنفيذ الكثير من المساعدات في مجالات الرعاية الصحية وتنمية البلديات والتعليم وتحسين البنى التحتية للقرى المحلية.

كما ونفذت الكتيبة بنجاح قرار مجلس الأمن 1701 في منطقة عملياتها، بالتنسيق مع كل الكتائب المتعددة الجنسيات في القطاع الشرقي لــ "يونيفيل" والجيش اللبناني.

وفي كلمة لقائد القطاع الشرقي في "يونفييل" الجنرال انطونيو روميرو شدد على "تشجيع موظفي يونفييل والجيش اللبناني والسلطات الدينية وكل الشعب اللبناني على ان نكون اكثر اتحادا من اي وقت مضى، لكي نستطيع معا مواصلة النضال من اجل ان يعم السلام في الارض اللبنانية المباركة". وأعرب عن تقديره البالغ لحفظة السلام الذين أتموا مهمتهم في شكل مميز والتزامهم الذي لا يقدر بثمن".

وأتت الكتيبة الإسبانية "غوادراما الثانية عشر" المستلمة السلطة إلى لبنان من الجزء الأوسط من إسبانيا. وهذه هي المرة الخامسة التي تشارك فيها في بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام، وهي تضم 650 جنديا من إسبانيا وصربيا والسلفادور والبرازيل. ويترأس هذه الكتيبة العميد رافائيل كولومير مارتينيث ديل بيرال.

وفي المناسبة سلم العميد حلو القائد العام لـ "يونيفيل" وسام الاستحقاق الوطني باسم رئيس الجمهورية العماد ميشال عون.