دان "أكاذيب" الحزب الحاكم لإلغاء انتخابه

إمام أوغلو يشكو "نهب موارد" بلدية إسطنبول

إمام أوغلو مخاطباً أنصاره. (أ ف ب)
أنقرة - أ ف ب - |

دان الزعيم المعارض أكرم إمام أوغلو "أكاذيب" ساقها حزب "العدالة والتنمية" الحاكم، لإلغاء انتخابه رئيساً لبلدية إسطنبول في 31 آذار (مارس) الماضي، وحضّ ناخبيه على المشاركة بكثافة في الاقتراع الجديد المرتقب في 23 حزيران (يونيو) المقبل.


وهزم إمام أوغلو مرشّح الحزب الحاكم رئيس الوزراء السابق بن علي يلدرم، متقدماً عليه بفارق 13 ألف صوت. لكن "العدالة والتنمية" وزعيمه الرئيس رجب طيب أردوغان تحدثا عن مخالفات، وطعنا بالنتيجة، علماً ان إسطنبول مدينة ضخمة تمنح رئيس بلديتها موارد مهمة جداً ومنصة سياسية بارزة.

وشدد إمام أوغلو على أن "أحداً لا يصدّق ادعاءاتهم"، في اشارة الى خصومه. ودان "أكاذيب" و"أعذار" ساقها حزب "العدالة والتنمية"، وزاد خلال تجمّع في إسطنبول لإطلاق حملته الجديدة: "حين أنظر إلى وجههم، أرى أنهم لا يصدقونها بدورهم". وتابع: "في 23 حزيران، سنظهر لتركيا أن لا طريق غير الديموقراطية وصناديق الاقتراع".

وأشار الى أن حملته الانتخابية التي سترفع شعار "إذا وُجِد إمام أوغلو، وُجِد الأمل"، ستركّز على النفقات "الباهظة" لأسلافه. وشكا "نهب موارد بلدية إسطنبول"، مشدداً على أن البلدية ليست "ملكاً لحفنة من الأشخاص".