الأسهم السعودية تسترد 8 بلايين ريال من خسائرها السابقة سهم "المراكز" يتراجع في أول يوم لتداوله 3.85 في المئة

أسهم الشركات الأكبر صعوداً. (الحياة)
الرياض - عبده المهدي |

واصل المؤشر العام للسوق المالية السعودية (تداول) خلال جلسة اليوم (الأربعاء) ارتفاعه لليوم الثاني على التوالي بدعم من زيادة الطلب على الأسهم التي ارتفعت أسعار معظمها، بينما سجل سهم المراكز خسارته الاولى في أول يوم لتداوله في السوق المالية، وتراجع سعره بنسبة 3.85 في المئة الى 25 ريالاً في مقابل 26 ريالاً سعر طرحه للاكتتاب العام.


وأنهى المؤشر العام جلسة اليوم مرتفعا إلى مستوى 8656.17 نقطة في مقابل 8609.35 نقطة أمس، بزيادة قدرها 46.82 نقطة نسبتها 0.54 في المئة، لترتفع مكاسب المؤشر منذ مطلع العام إلى 829 نقطة تعادل 10.60 في المئة عند المقارنة بنهاية تعاملات 2018 البالغة 7827 نقطة.

وأنهت السوق التعاملات على ارتفاع في السيولة المتداولة 54 في المئة 4.48 بليون ريال، في مقابل 2.91 بليون، وصعد عدد الصفقات المنفذة 19 في المئة 105 ألاف صفقة في مقابل 88 ألف، ارتفع معها متوسط الصفقة الى 1536 سهما بنسبة 15 في المئة، وصعدت الكمية المتداولة 36 في المئة الى 161 مليون سهم في مقابل 118 مليونا.

وشهدت السوق تداول أسهم 189 شركة، تراجعت أسهم 71 شركة، وارتفعت أسعار أسهم 100 شركة، واستقرت أسهم 18 شركة، لترتفع القيمة السوقية للأسهم المدرجة الى 2.03 تريليون ريال (542 بليون دولار) بزيادة 8 بلايين ريال (2.11 بليون دولار) نسبتها 0.39 في المئة.

وأنهت 16 قطاعا من السوق التعاملات على ارتفاع في مؤشراتها، أبزرها مؤشر العقارات المرتفع 4 في المئة الى 2932 نقطة، تلاه مؤشر الطاقة الصاعد 1.8 في المئة، ثم مؤشر الرعاية الصحية بزيادة 1.21 في المئة، وبلغت مكاسب مؤشر الاتصالات 0.84 في المئة، فيما ارتفع مؤشر المواد الاساسية 0.36 في المئة، وصعد مؤشر المصارف 0.31 في المئة.

وبالنظر الى أبرز الأسهم في جلسة اليوم، فكان سهم دار الأركان الذي سجل اكبر زيادة في السعر بلغت 7.85 في المئة الى 10.30 ريال من تداول 20.5 مليون سهم، تلاه سهم سبكيم العالمية المرتفع 5.58 في المئة الى 22.70 ريال، بينما سجل سهم ولاء أكبر خسارة نسبتها 4.42 في المئة الى 18.80 ريال من تداول 314 ألف سهم.