بري: تقدم واضح حول ترسيم الحدود وننتظر الموازنة ليقوم البرلمان بواجبه

"لقاء الاربعاء" (الوكالة الوطنية للاعلام)
بيروت - "الحياة" |

نقل نواب عن رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري بعد لقاء الأربعاء النيابي اليوم (الاربعاء) ان اجواء المباحثات مع مساعد وزير الخارجية الأميركية السفير ديفيد ساترفيلد حول ترسيم الحدود البحرية مع اسرائيل "إيجابية، وان هناك تقدما واضحا في هذا المجال"، مشيرا الى "الموافقة على الورقة اللبنانية".


وإذ أعرب بري عن تفاؤله، اعتبر ان "وحدة الموقف اللبناني كان لها الدور الأساس في هذا التطور الإيجابي، وأنا متفائل بانتصار الموقف اللبناني الرسمي والسياسي والشعبي". وقال: "حصل انتصار بالموقف اللبناني حول سيادة لبنان بما يتصل بموارده البرية والبحرية. وربما الأسبوع المقبل يأتينا الجواب عن مجمل الورقة اللبنانية، ونحن نتابع الموضوع".

وأضاف بري وفق النواب: "نحن متفائلون وموقف لبنان الرسمي وموقف المجلس كان واضحاً ان لبنان لا يتنازل عن حبة تراب من ارضه فالسيادة لا تتجزأ". وقال: "اخذت نقاط عدة في الاعتبار من الردود التي حصلت حتى الآن، لا سيما ان تكون اميركا عاملاً مسهلاً ووسيطاً نزيهاً ويكون موضوع ترسيم الحدود تحت اشراف الامم المتحدة والتزاماً بالمنطوق الدولي تحت القرار 1701".

وفي ملف الموازنة نقل عنه قوله: "لا تقول فول حتى يصير بالمكيول. نحن نتنظر هذه الموازنة التي تأخرت أصلا، وكما عبرت مرارا فإن المجلس سيقوم بواجباته، وقد أعطيت التوجيهات لدرسها بوتيرة سريعة لإنجازها في لجنة المال خلال شهر".

وتناول بري نتائج اللقاءات التي أجراها وفد كتلة "التنمية والتحرير" حتى الآن مع الكتل النيابية حول صيغة اقتراح قانون الانتخابات الذي أعدته الكتلة، مشيرا الى أن "الملاحظات إيجابية وهناك مناخ جيد لمتابعة هذا الموضوع الأساسي والمهم".

واعتبر بري ان "توقيت قانون الانتخابات يجب ان يكون الآن ولا يجب التأخير فيه، فبسبب المغالاة والتطرف يجب التوجه الى دولة مدنية، وذلك من طريق اما الغاء الطائفية او عبر قانون انتخابات نيابية ونحن متيقنون ان طرحنا مادة قابلة للنقاش والاجواء ايجابية".

وحض رئيس المجلس النواب على تقديم الأسئلة والاستجوابات في شأن أي ملف يتعلق بالفساد والهدر وقضايا أخرى.