"أونلاين" يستعيد رحلة فؤاد حداد وسيد مكاوي في "المسحراتي"

سيد مكاوي
القاهرة – "الحياة" |

سلّط المذيع حسام حداد الضوء على برنامج "المسحراتي" الذي كتبه جده فؤاد حداد ولحنه سيد مكاوي.


وقال حداد خلال برنامجه "أونلاين" على قناة "إكسترا نيوز"، إن الإذاعة المصرية في الستينات طلبت من جده تنفيذ حلقات "المسحراتي" وكتب حينها 31 حلقة، ثم عاد وكتب 30 حلقة أخرى سنة 1968، وفي 1974 كتب 16 حلقة.

وأضاف حداد أن رحلة برنامج "المسحراتي" وصلت إلى 111 حلقة، ولكن 100 حلقة فقط عرضت في وسائل الإعلام، وجُمعت في ديوان بعنوان: "المسحراتي"، مشيراً إلى أن الأديب خيري شلبي قال في مقال عن "المسحراتي" سنة 1979 إن "الفكرة لدى فؤاد حداد ليست عمل المسحراتي وإيقاظ النائمين بل إيقاظ الهمم للتقدم وإنقاذهم من الغفلة والانتكاس".

وأشار إلى أن كثيرين يتذكرون "المسحراتي" مثل بعض حسابات التواصل الاجتماعي، التي كتبت تدوينات وتغريدات عن البرنامج وفؤاد حداد وسيد مكاوي ووصفوه بأنه "محطة لحن منفردة في التراث الموسيقي الشرقي، وسط تداول لبعض الحلقات التي تم تقديمها. كما اعتبرها بعضهم ملحمة متكاملة". ولفت إلى محاولات بعض الشعراء إنتاج حلقات من هذا القبيل، وقال: "لكن، رغم ذلك، وبعد مرور السنوات، بقيت حلقات سيد مكاوي وفؤاد حداد علامة من علامات رمضان باللحن والكلمة".