القضاء الأوروبي يؤكد حكماً على مارين لوبن بدفع 300 ألف يورو

ماري لوبن. (رويترز)
|

بروكسيل - أ ف ب - ردّ القضاء الأوروبي طعناً لزعيمة اليمين المتطرف الفرنسية مارين لوبن قدمته احتجاجاً على حكم قضى بإجبارها على دفع نحو 300 ألف يورو، لمنحها وظيفة وهمية لمعاونة لها، هي حالياً مرشحة للانتخابات الأوروبية.


وفي حكم مؤرخ يوم الثلثاء اطلعت عليه "فرانس برس" اليوم الخميس، رفضت محكمة العدل الأوروبية طعن لوبن ضد قرار صدر في حزيران (يونيو) 2018، المرحلة الأخيرة في هذا الاجراء على المستوى الأوروبي. وكانت رئيسة التجمع الوطني (الجبهة الوطنية سابقاً)، أعلنت الطعن في الحكم بعد قرار لمحكمة العدل الأوروبية في 19 حزيران 2018 قضى بدفعها مبلغ 300 ألف يورو. وفتح القضاء الفرنسي أيضاً تحقيقاً في هذه القضية.

وكانت المحكمة اعتبرت أن لوبن "لم تتمكن من اثبات أن مساعدتها كانت تقوم فعلياً بمهام لصالحها". والتسديد يتعلق بتوظيف كاترين غريسيه مساعدة برلمانية نهاية عام 2010 حتى مطلع عام 2016، وتترأس مكتب لوبن منذ العام 2015 وهي حالياً رقم 10 على قائمة التجمع الوطني للانتخابات الأوروبية.

وفي قضية مماثلة يطالب البرلمان الأوروبي أيضاً لوبن بدفع 40 ألف يورو في قضية توظيف حارس شخصي كمساعد. وفي كلا الحالتين استند البرلمان إلى تحقيق مكتب الاتحاد الأوروبي لمكافحة الاحتيال.