مزيد من التراجع لأسعار الخام

أنقرة توقف شراء نفط إيران التزاماً بالعقوبات الأميركية

ناقلة نفط. (رويترز)
واشنطن، سنغافورة - أ ف ب |

أعلن مسؤول تركي أن بلاده توقفت بالكامل منذ مطلع أيار (مايو) الجاري عن استيراد النفط الإيراني، التزاماً منها بالعقوبات الأميركية، حتى وإن كانت لا توافق عليها.


وعلى هامش زيارة نائب وزير الخارجية التركي ياوز سليم كيران إلى واشنطن، قال مسؤول في الوفد التركي طالباً عدم نشر اسمه: "بصفتنا حليفاً استراتيجياً للولايات المتحدة، فإنّنا نحترم العقوبات".

وكانت الولايات المتحدة منحت 8 دول، هي الصين واليونان والهند وإيطاليا واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان وتركيا، إعفاءات من الالتزام بالعقوبات المفروضة على إيران، وذلك لمدة 6 أشهر انقضت في 2 الجاري.

وأوضح المسؤول أن تركيا توقّفت اعتباراً من 2 الجاري عن استيراد النفط الإيراني. وكانت تركيا أعلنت أنها ستوقف استيراد النفط من ايران على رغم معارضتها للعقوبات الأميركية التي فرضها الرئيس الأميركي دونالد ترامب بعد انسحابه بشكل أحادي من الاتفاق النووي المبرم بين إيران والدول الكبرى.

إلى ذلك، تراجعت أسعار النفط في آسيا اليوم الخميس بسبب ارتفاع المخزونات الأميركية ومخاوف من انعكاسات الحرب التجارية الأميركية الصينية على نمو الاقتصاد العالمي.

وانخفض سعر برميل برنت نفط 43 سنتاً إلى 70.56 دولار، والنفط الخفيف المرجع الأميركي 35 سنتاً إلى 61.07 دولار.

وكانت "الوكالة الأميركية للطاقة" أعلنت أن المخزونات التجارية للخام ارتفعت في الأسبوع الذي انتهى في 17 الجاري 4.7 مليون برميل، والوقود 3.7 مليون برميل، والمنتجات المعالجة الأخرى 800 ألف برميل، وهي كميات أكبر بكثير مما كان متوقعاً.

وعادة يفسر ارتفاع في المخزونات الأميركية على أنه مؤشر سيء من قبل الوسطاء الذين يرون فيه دليلاً على تراجع الطلب في أكبر اقتصاد في العالم.