«الهلال الأحمر الإماراتي» يمنح حسين الجسمي لقب «السفير المفوّض فوق العادة» للعمل الإنساني

حمدان بن زايد مسلّماً الجسمي اللقب (الحياة)
أبوظبي – «الحياة» |

منحت «هيئة الهلال الأحمر الإماراتي» الفنان الإماراتي حسين الجسمي لقب «السفير المفوّض فوق العادة» للعمل الإنساني، بحضور الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، رئيس «هيئة الهلال الأحمر الإماراتي»، وذلك خلال احتفالية خاصة أقامتها الهيئة لمناسبة افتتاح مبنى «الهلال الأحمر» الجديد في أبوظبي.


وعرض خلال الحفلة فيديو خاص عن النشاطات الإنسانية التي ساهم بها الجسمي في أكثر من دولة.

وأفادت الهيئة بأن «الجسمي داعم ومساند نشيط ومهم لبرامجنا الإنسانية ومشاريعنا التنموية وأنشطتنا التوعوية التثقيفية، وقام بالعديد من الزيارات الميدانية الخارجية ضمن وفود الهيئة لعدد من المهمات الإنسانية، منها زياراته لمخيمات اللاجئين السوريين في الأردن، ومخيمات النازحين في أربيل العراق، والزيارات الإنسانية المتعددة وبخاصة مدينة غزة في فلسطين».

وشكر الجسمي «هيئة الهلال الأحمر الإماراتي» على ثقتها التي تجلت في منحه هذا اللقب الإنساني، الذي سيثمر العديد من النشاطات في المستقبل القريب، والذي سيتخلل عدداً من القضايا الإنسانية العاجلة والملحة التي تقدمها الإمارات من خلال هذا الدور الإنساني. وقال: «دروب الأمل مستمرة، والإنسانية تدفعنا نحو خدمة الإنسان أينما كان». وزاد: «شكراً على ثقة الهلال الأحمر الإماراتي الذي طالما عملنا معاً من أجل المساهمة في منح الثقة والأمل والمساعدة من أجل حياة أفضل وأحسن من كل الجهات، والأعمال والمشاريع المقبلة كثيرة باذن الله».