قادة الاحتجاج في السودان يدعون إلى إضراب عام

تظاهرة في الخرطوم. (أ ف ب)
|

الخرطوم - أ ف ب - دعا تحالف "قوى الحرية والتغيير" في السودان إلى إضراب عام يومي الثلثاء والأربعاء المقبلين لمطالبة العسكر بتسليم السلطة للمدنيين. وأعلن التحالف في بيان: "في هذه اللحظة من عمر البلاد لم يعد هناك مناص من استخدام سلاح الإضراب العام لتقويم مسار الثورة".


وفي بيانه أعلن التحالف عن "جدول التصعيد التدريجي" والذي نصّ على أن يوم الثلثاء المقبل سيكون "بداية الإضراب من داخل المؤسسات والشركات الخاصة والعامة والقطاعات المهنية والحرفية". وأضاف أن في اليوم التالي ستتمّ "مواصلة الإضراب السياسي والاتجاه لميادين الاعتصام بالعاصمة القومية والأقاليم، كما سيتم "تفعيل خيمة العصيان داخل الأحياء واختيار اللجان التمهيدية للعصيان المدني".

أما يوم الخميس، فسيتم بحسب البيان، "الإعلان عن رفع الإضراب" وتنظيم "مواكب السلطة المدنية نحو ميادين الاعتصام في العاصمة القومية والأقاليم". ولفت البيان إلى "جدول الفعاليات الثورية" هذا هدفه "تَسلُّم مقاليد الحكم من قبل السلطة المدنية الانتقالية وفقاً لإعلان الحرية والتغيير".

وقال أحد المتظاهرين أمس الجمعة لوكالة "فرانس برس": "لن نتخلّى عن أيّ من حقوقنا، نريد حكومة مدنية، وإذا رفضوا سنذهب إلى العصيان المدني والإضراب العام".