قاض أميركي يكبح تشييد إدارة ترامب جداراً محاذياً للمكسيك

مهاجر من هندوراس يسلّم فتاة لوالدها بعد تسلّقه جداراً على الحدود الأميركية - المكسيكية (أ ب)
واشنطن - أ ف ب |

أصدر القاض الفيديرالي أميركي هايوود غيليام أمراً موقتاً الجمعة، يمنع إدارة الرئيس دونالد ترامب من استخدام أموال وزارة الدفاع لدفع كلفة تشييد جدار حدودي مع المكسيك.


ويشكّل هذا القرار ضربة لخطط ترامب الذي أعلن حال طوارئ، محاولاً تجاوز الكونغرس ونيل أموال لمشروع الجدار الذي يعتبره جوهرياً لمنع الهجرة غير الشرعية.

ورفعت نحو 20 ولاية، بينها نيويورك وكاليفورنيا، وكذلك الاتحاد الأميركي للحريات المدنية وجمعيات بيئية وسكان محليين، دعاوى تعتبر إعلان الطوارئ انتهاكاً للدستور.

ويمنع غيليام في قراره مسؤولي إدارة ترامب "من القيام بأي خطوة لتشييد حاجز حدودي في مناطق حدّدها المدعى عليهم... باستخدام أموال أُعيدت برمجتها من وزارة الدفاع".

جاء ذلك بعدما أقرّ وزير الدفاع بالوكالة باتريك شاناهان تحويل الأموال من موازنة مكافحة المخدرات، للاستخدام النهائي في تشييد حواجز في تلك المناطق. ورجّح القاضي أن تُظهر الجهات المدعية أن مسؤولي إدارة ترامب "تجاوزوا سلطتهم القانونية وأن ضرراً لا يمكن إصلاحه سينجم من تلك الخطوات".