الجيش السريلانكي يبحث عن مشبوهين في مجزرة الفصح

جنود على دراجتين ناريتين في كولومبو (أ ف ب)
كولومبو - أ ف ب |

نفذ الجيش السريلانكي عمليات دهم اليوم السبت، محاولاً العثور على أعضاء في تنظيم إسلامي دبّر مجزرة أحد الفصح التي أوقعت 258 قتيلاً و500 جريح.


وقال مسؤول عسكري: "نجري عمليات تطويق وبحث، خصوصاً في 3 مناطق خارج كولومبو". وأُجريت أيضاً عمليات مشابهة في شمال غربي البلاد، حيث أدى شغب استهدف مسلمين إلى مقتل شخص وتدمير مساجد ومئات من المتاجر والمنازل المملوكة لمسلمين. واعتقلت السلطات عدداً كبيراً من الأشخاص الذين يُشتبه في تورطهم بالاعتداءات وبالعنف ضد مسلمين.

ومدّد الرئيس السريلانكي مايثريبالا سيريسينا الأربعاء الماضي لشهر، حال طوارئ مفروضة منذ التفجيرات الانتحارية في 21 نيسان (أبريل) الماضي، من أجل الحفاظ على "الأمن العام".

ونفّذ انتحاريون ينتمون إلى "جماعة التوحيد الوطنية"، الهجمات التي استهدفت فنادق فخمة وكنائس أثناء قداس العيد. وبايعت الجماعة تنظيم "داعش" الذي تبنّى الاعتداءات.