انجل التقى رئيس البرلمان ووزير الخارجية وقائد الجيش

بري لوفد الكونغرس: لبنان لن يتنازل عن حقوقه في البر والبحر... ولا يريد الحرب

(قيادة الجيش اللبناني)
بيروت - "الحياة" |

تابع رئيس لجنة الشؤون الخارجية في الكونغرس الأميركي إليوت أنجل والوفد المرافق جولته على المسؤولين اللبنانيين، والتقى قبل ظهراليوم (السبت) رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري، في حضور رئيس لجنة الشؤون الخارجية النيابية النائب ياسين جابر، وجرى عرض للتطورات الراهنة في لبنان والمنطقة.


وتطرق الحديث الى المساعي الأميركية في شأن ترسيم الحدود البحرية والبرية، فأكد بري أن "لبنان لا يريد الحرب، لكنه لن يتنازل عن سيادته وحقوقه في البر والبحر". ولفت الى أنه "ليس متشائما حول الأوضاع في لبنان، الذي استطاع أن يتجاوز مراحل عديدة صعبة من خلال وحدة اللبنانيين والحوار في ما بينهم".

وزار أنجل يرافقه القائم بالأعمال في السفارة الأميركية في بيروت ادوارد وايت ومدير مكتبه اضافة الى فريق عمله، وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، في حضور سفير لبنان في واشنطن غابي عيسى.

وقام الوزير باسيل والنائب الأميركي بجولة في السوق القديم لمدينة البترون. واستعرضا العلاقات التاريخية التي تجمع البلدين، اضافة الى جولة أفق في قضايا ومستجدات منطقة الشرق الأوسط.

والتقى وفد الكونغرس الأميركي ايضا قائد الجيش العماد جوزف عون في مكتبه في اليرزة، وكان بحث في أوضاع لبنان والمنطقة.