حمادة هلال وحده في الميدان من خلال بطولة "ابن أصول"

الدراما المصرية تبتعد عن أهل المغنى

بوستر "ابن أصول" للنجم حمادة هلال. (الحياة)
القاهرة - سعيد ياسين |

تقلصت في صورة كبيرة هذا العام ظاهرة الاستعانة بالمطربين والمطربات لبطولة مسلسلات تلفزيونية تنافس في ماراثون رمضان الدرامي في مصر، وجاء ذلك لاعتبارات كثيرة، في مقدمتها تغير نوعية المضامين التي تحتوي عليها المسلسلات ودورانها في فلك العنف والبلطجة والإرهاب وتجارة المخدرات وسواها، إضافة الى سيطرة نمط الأكشن والتشويق والإثارة، وهو ما لا يتناسب مع الطبيعة الخاصة أو التي تعارف عليها الجمهور لأهل المغنى الذين شاركوا بالتمثيل في أعمال فنية جمعت بين التراجيديا والرومانسية والكوميديا والغناء... من دون إغفال تراجع قدرة أسماء هؤلاء المطربين على التسويق إلى القنوات الفضائية مثلما كان يحدث في السابق، حين كان مجرد توقيع إحدى الشركات مع مطرب أو مطربة يعد بمثابة ضمانة كبيرة لتسويق العمل استناداً إلى جماهيرية المطرب الغنائية والتي تحققت عبر أغنياته وألبوماته وحفلاته، من دون النظر إلى ما إذا كان يمتلك موهبة تمثيلية حقيقية أو لا. والدليل على ذلك أن مسلسل "الضاهر" لمحمد فؤاد والذي يجسد بطولته مع رغدة وحسن يوسف وفريال يوسف، توقف تصويره كثيراً خلال العامين الماضيين لأسباب إنتاجية وتسويقية بعد فشل جهة إنتاجه في تسويقه، رغم اعلانها السابق بأن عرضه تأجل إلى رمضان. ولم تحقق مسلسلات جسد بطولتها مطربين آخرين النجاح المأمول سواء على الصعيد الجماهيري أو التجاري أو النقدي، ومنها "في غمضة عين" لأنغام وداليا البحيري، و"طريقي" لشيرين عبدالوهاب، و"كلمة سر" للطيفة، و"منتهى العشق" و"علي يا ويكا" لمصطفى قمر، و"أغلى من حياتي" لمحمد فؤاد.


وعلى رغم أن مسلسلي تامر حسني "آدم" (2011) و"فرق توقيت" (2014) حققا نجاحاً مقبولاً، لكن حسني ابتعد بعد ذلك عن الدراما التلفزيونية وركز نشاطه التمثيلي على السينما من خلال بطولة عدد من الأفلام... من دون أن ننسى مشاركته هذا الموسم كضيف شرف في مشهد وحيد ومؤثر في الحلقة الأولى من مسلسل "ولد الغلابة".

ويبدو أن عمرو دياب الذي تعاقد قبل ثلاثة أعوام على بطولة مسلسل يتناول قصة حياته بعنوان "الشهرة" لمس تراجع إقبال المنتجين على أهل المغنى كممثلين، فآثر الانتظار حتى إشعار آخر، ربما لن يأتي على المدى القريب.

ورغم هذا الانصراف فإن عدداً من المطربين حافظوا على وجودهم كـ "ممثلين" من خلال عدد من المسلسلات المعروضة حالياً، واقتصرت البطولة المطلقة لهؤلاء على حمادة هلال الذي يجسد بطولة مسلسل "ابن أصول" أمام أيتن عامر وسوزان نجم الدين ومحمد نجاتي وإيناس كامل وتأليف أحمد محمود أبوزيد وإخراج محمد بكير. ويجسد في هذا العمل شخصية شاب من عائلة ثرية يمتهن تجارة الألماس، ويصاب بمرور الوقت ببعض الهلوسات، اذ يظن أن بعض الأشخاص يحاولون قتله، ويسعى إلى إقناع عائلته بما يعتقد، لكنهم يسخرون منه، ثم يكتشف أن جده متورط في عدد من الجرائم، لتنقلب الأحداث رأساً على عقب.

ولعب هلال خلال السنوات الخمس الماضية بطولة ثلاثة مسلسلات أخرى، هي "ولي العهد" و"طاقة القدر" و"قانون عمر". في المقابل، تنوعت مشاركة بقية المطربين في مسلسلات رمضان بين عدد من الأدوار المساعدة لأبطال من نجوم التمثيل، ومنهم منى عبدالغني التي تشارك في "زلزال" أمام محمد رمضان وحلا شيحة وماجد المصري، الذي بدأ مشواره الفني بالغناء. أما دياب الذي اشتهر بتقديم الأغنيات الشعبية الخفيفة منذ قدمه المنتج نصر محروس في ألبوم جماعي العام 2004، فاتجه إلى التمثيل من خلال عدد من المسلسلات، منها "ساحرة الجنوب" و"كلبش1" و"ضد مجهول" و"الأب الروحي" و"أيوب"، ويشارك حالياً في "أبو جبل" أمام مصطفى شعبان. ويشارك ادوارد الذي بدأ مشواره الفني بالغناء في "علامة استفهام" أمام محمد رجب و"ولد الغلابة" أمام أحمد السقا و"حكايتي" مع ياسمين صبري.

كما يشارك علي حميدة في "مملكة الغجر" (بطولة فيفي عبده وحورية فرغلي) من خلال شخصية "شيخ عرب" يعمل على حل مشاكل أهله، وحين يكتشف أن زعيمة الغجر تسعى مع المقربين منها إلى تهريب المخدارت إلى مصر من الحدود الليبية يتصدى لها ويساعد في الكشف عن مخططاتهم.