قدّم "كأس الرئيس" لمصارع سومو ياباني في طوكيو

ترامب "ليس منزعجاً" من إطلاق بيونغيانغ صواريخ

ترامب يحمل "كأس الرئيس" لتقديمها إلى مصارع سومو، وبدا آبي وراءه (أ ب)
طوكيو - أ ف ب |

انتهز الرئيس الأميركي دونالد ترامب زيارته اليابان لتجديد ثقته بالزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، على رغم تنفيذ بيونغيانغ اختبارات على أسلحة.


وكتب على "تويتر": "أطلقت كوريا الشمالية أسلحة صغيرة الحجم، ما أزعج بعضهم في بلادي وآخرين، عكسي أنا. أثق بأن الزعيم كيم سيفي بوعده لي".

ويلمح ترامب كما يبدو إلى تصريحات مستشاره للأمن القومي جون بولتون، الذي اعتبر أن تجربتين نفذتهما الدولة الستالينية مطلع الشهر الجاري تشكّلان "بلا شك" انتهاكاً لقرارات مجلس الأمن.

وكانت قمة أولى جمعت ترامب بكيم في سنغافورة في حزيران (يونيو) 2018، انتهت بإعلان مشترك يتحدث عن "إخلاء كامل لشبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية". وهذه صيغة مبهمة أتاحت للطرفين تأويلات مختلفة، لا سيّما بعد فشل القمة الثانية في هانوي.

وناقش ترامب هذا الملف مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، اضافة الى مسألة التجارة. وكتب الرئيس الأميركي على "تويتر": "تقدّمنا كثيراً في مفاوضاتنا حول التجارة مع اليابان". واستدرك أن "الجزء الأساسي من هذه المفاوضات سيجري بعد انتخابات (تنظمها اليابان في) تموز (يوليو) وأتوقّع أرقاماً ضخمة".

وقبل لقائه الإمبراطور الجديد ناروهيتو غداً الاثنين، خصّص ترامب وآبي الأحد لتعزيز العلاقات بين بلديهما و"صداقتهما". ولعب ترامب وآبي الغولف في نادي موبارا في شيبا القريبة من العاصمة طوكيو، يرافقهما لاعب الغولف المحترف إيساو آيوكي.

ثم حضرا المرحلة الأخيرة من بطولة السومو في طوكيو. وقدّم الرئيس الأميركي لمصارع السومو الياباني أسانوياما "كأس الرئيس" الذي يزن 27-32 كيلوغراماً وطوله 1,4 متر، بعد فوزه في البطولة.

وبرفقة زوجته ميلانيا، شاهد ترامب هذه الجولة من المصارعة التقليدية القديمة في اليابان، بعدما دخل على وقع التصفيق إلى مدرج "ريوغوكو كوكوغيكان" للسومو الذي يتسع لعشرة آلاف شخص.

وكان أشخاص يرفعون أعلاماً أميركية صغيرة لدى وصول موكب ترامب. لكن الشرطة أبعدت قبل ذلك متظاهرين حملوا لافتات كُتبت عليها شتائم للرئيس الأميركي. وحُذِر الحاضرون من إلقاء وسائد مقاعدهم، كما يجري عادة في مثل هذه المباريات، خشية أن تصيب ترامب خطأً.

وعلّق الرئيس الأميركي على الحدث، قائلاً: "أريد أن أشكركم، كانت أمسية سومو رائعة. إنها رياضة قديمة جداً ولطالما رغبت في مشاهدتها".