تطمينات سعودية ترفع أسعار النفط

سنغافورة - رويترز |

ارتفعت أسعار النفط اليوم الاثنين بعدما أدت تطمينات من المملكة العربية السعودية إلى توقف الخسائر الثقيلة التي مُنيت بها الأسعار الأسبوع الماضي، في وقت أججت الحروب التجارية الأميركية المخاوف من تباطؤ اقتصادي عالمي.


وأشارت السعودية، أكبر منتج في "منظمة البلدان المصدرة للبترول" (أوبك)، إلى أن المنظمة وروسيا ستواصلان إدارة إمدادات الخام العالمية لتجنب وجود فائض. وقال وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي خالد الفالح: "سنفعل ما هو ضروري للحفاظ على استقرار السوق بعد يونيو (حزيران). وبالنسبة لي يعني هذا خفض المخزونات من مستوياتها الحالية المرتفعة".

وبلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت لشهر أقرب استحقاق 62.48 دولار للبرميل، مرتفعة 49 سنتاً أو 0.79 في المئة مقارنة بسعر إغلاق يوم الجمعة الماضي. وانخفضت الأسعار أكثر من 3 في المئة يوم الجمعة، مع تسجيل أيار (مايو) الماضي أسوأ خسارة شهرية منذ 6 أشهر. وبلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 53.95 دولار للبرميل، مرتفعة 45 سنتاً أو 0.84 في المئة.

وقال رئيس التحليلات لدى "إنترفاكس إنرجي" في لندن أبهيشك كومار: "تصاعد الحرب التجارية للولايات المتحدة مع الصين والاتحاد الأوروبي والمكسيك، سيكبح مكاسب الأسعار في الفترة التي تسبق اجتماع أوبك+". ومن المقرر أن تعقد المجموعة اجتماعها المقبل أواخر حزيران المقبل.