النفط يهبط إلى أدنى مستوى منذ يناير

مصفاة نفط في النروج. (رويترز)
سنغافورة، لندن - رويترز |

هبطت أسعار النفط اليوم الثلثاء إلى أدنى مستوياتها منذ كانون الثاني (يناير) الماضي بفعل مؤشرات على أن تباطؤاً اقتصادياً بدأ في التأثير سلباً في الطلب على الطاقة، وفي وقت أعلنت أكبر شركة لإنتاج النفط في روسيا أنها تعارض تمديد تخفيضات مشتركة مع "أوبك" حتى نهاية العام الحالي.


وبلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت لشهر أقرب استحقاق 60.78 دولار للبرميل، بانخفاض 50 سنتاً أو 0.85 في المئة مقارنة بسعر الإغلاق في الجلسة السابقة. وبلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 52.80 دولار للبرميل منخفضة 45 سنتاً أو 0.85 في المئة.

والعقود الآجلة منخفضة نحو 20 في المئة دون ذروة 2019 التي بلغتها أواخر نيسان (أبريل) الماضي، بينما سجل أيار (مايو) أكبر انخفاض شهري منذ تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي.

ولمنع تكوّن فائض في الإمدادات ودعم السوق، تكبح "منظمة البلدان المصدرة للبترول" (أوبك) وبعض الحلفاء بما في ذلك روسيا، الإمدادات منذ بداية العام لدعم السوق. وتخطط المنظمة لاتخاذ قرار في وقت لاحق من الشهر الجاري أو أوائل الشهر المقبل بشأن ما إذا كانت ستواصل كبح الإمدادات.

وألمحت روسيا حتى الآن إلى أنها ستدعم سياسة مشتركة مع "أوبك"، لكن رئيس "روسنفت" إيغور سيتشن قال اليوم الثلثاء إنه يتعين على روسيا أن تضخ النفط وقتما تشاء، وإنه سيسعى للحصول على تعويض من الحكومة إذا مددت التخفيضات.