رحيل يوهانسون الملهم الأوروبي وغريم بلاتر

يوهانسون رأس الاتحاد الأوروبي بين 1990 وحتى 2007 (أ ف ب)
|

ستوكهولم - أ ف ب - كان صاحب مكانة ورؤية بعيدا عن الغرور ومؤثرا في آرائه، توفي السويدي لينارت يوهانسون، رئيس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم بين 1990 و2007، عن 89 عاما بحسب ما ذكر الاتحاد السويدي للعبة، وأشار الاتحاد في بيانه "الكرة السويدية في حداد. توفي لينارت يوهانسون. رحل مساء الرابع من حزيران/يونيو عن 89 عاما بعد مرض لفترة قصيرة".


وجاء اعلان وفاة يوهانسون قبل افتتاح الجمعية العمومية للاتحاد الدولي في باريس، حيث وقف رئيسه السويسري جاني انفانتنيو واعضاؤه دقيقة صمت تكريما له.

قال انفانتينو الذي عمل سابقا كأمين عام للاتحاد الاوروبي "كان صديقا ومصدر حكمة والهام لا يثمّن. سأكون ممتنا دوما لانه كان رئيسا في الاتحاد الاوروبي عندما انضممت الى المنظمة في 2000. مذذاك، كان لينارت مثالا للاحتراف وأكثر من ذلك للانسانية".

بدوره، أشار الاتحاد الاوروبي في بيان ان مبارياته هذا الاسبوع وبينها دوري الأمم الأوروبية ستقام بعد "دقيقة صمت" تكريما لرئيسه الراحل.

قال رئيسه الحالي السلوفيني ألكسندر تشيفيرين "وضع هذا العاشق والخادم لكرة القدم شغفه في قلب حياته. سنتذكره دوما كقائد ومهندس لدوري الأبطال. ستبقى كرة القدم الدولية ممتنة له لكل ما قدمه للعبة الجميلة"، وكان الظهور الاخير ليوهانسون في نهائي مسابقة يوروبا ليغ في باكو في 29 أيار/مايو الماضي. وكان متوقعا حضوره نهائي دوري الابطال في مدريد بيد انه اضطر للعودة الى ستكوهولم.