حورية فرغلي: "مملكة الغجر" قدم عالماً جديداً وثرياً بالتفاصيل

حورية فرغلي ("الحياة")
القاهرة – "الحياة" |

قالت الفنانة حورية فرغلي أن ردود الفعل على مسلسلها الرمضاني "مملكة الغجر" جاءت إيجابية، مشيرة إلى أن المسلسل يقدم عالمًا جديدًا وثريًا وزاخراً بالتفاصيل وهو عالم الغجر. وأضافت فرغلي إن شخصية "ياسمينا" التي تقدمها بالمسلسل تمرّ بكثير من التغييرات، فهي فتاة من الغجر تربت على يد خالتها (الفنانة فيفي عبده)، لافتة إلى أن المسلسل يطرح حياة الغجر في شكل جديد وملفت للانتباه.


وأوضحت أن الدور الذي تقدمه، جديد ومختلف، فهي شخصية متمردة وقوية أيضًا وتقوم للمرة الأولى ببعض الرقصات الغجرية التي تدربت عليها، مؤكدة أن تقديم دور فتاة غجرية ليس أمراً سهلاً، وقد تدربت على اللهجة من أجل إتقانها، فكان المدرب يعلمها لغة وطريقة الغجر في التعامل لكونها حياة جديدة ومختلفة تمامًا عنها.

وأشارت حورية الى أن الموسم الرمضاني شهد تنافساً كبيراً رغم الأعمال القليلة لأن الإنتاج قوي، إضافة إلى أن هناك أعمالًا معروضة خارج موسم رمضان وهذه الأعمال حققت نجاحًا كبيرًا أيضًا.

ورأت فرغلي أن الفنان لا بد وأن يسعى ليكون مختلفًا لا أن يسير على الخطوات ذاتها، فـ"الأمر ممتع جداً في تحقيق نقلات وتجارب مختلفة"، مشيرة إلى أنها لا تحب أن تُحصر في نمط واحد من الأدوار، فضلاً عن سعيها دائمًا لتقديم شخصيات بعيدة من شخصيتها في الواقع وتغير في اختياراتها من خلالها.

وتدور قصة المسلسل حول "ياسمينا"، وهي فتاة تعيش في ربع الغجر، لكنها تتمرد على العيش معهم وعلى عاداتهم فتتزوج من "رؤوف" شاب من خارج الربع وتهرب معه، لكنها تصاب بحادث يفقدها الذاكرة فيأخذها الرجل الذي صدمها للعيش معه هو وعائلته حتى يتم الوصول إلى أهلها.

وشارك في بطولة العمل سامح الصريطي وأحمد كرارة وسناء شافع وحسام الجندي وحازم سمير وميار الغيطي وعزة مجاهد، وهو من تأليف محمد الغيطي وإخراج عبدالعزيز حشاد.