مودي يزور كنيسة استهدفتها تفجيرات سريلانكا

مودي خلال زيارته الكنيسة (أ ف ب)
كولومبو - أ ف ب |

تفقد رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، خلال زيارة لسريلانكا، كنيسة استُهدفت في تفجيرات أحد الفصح التي أوقعت 258 قتيلاً في نيسان (أبريل) الماضي.


وفي طريقه للقاء الرئيس السريلانكي مايثريبالا سيريسينا، الذي كان في انتظاره مع سجاد أحمر وعرض عسكري، قرّر مودي زيارة كنيسة القديس أنطونيوس التي تعرّضت لاعتداء، مع كنيستين أخريين وفنادق فاخرة.

وكتب في تغريدة نشر فيها صور زيارته الكنيسة: "أثق بأن سريلانكا ستنهض مجدداً. أفعال الإرهاب الجبانة لا يمكنها أن تنال من وجدان سريلانكا. الهند متضامنة مع الشعب السريلانكي".

ووصل مودي إلى كولومبو، بعد زيارة رسمية للمالديف، افتتح خلالها محطة رادار ساحلية ومركز تدريب عسكري.

وتؤدي سريلانكا والمالديف دوراً مهماً في أمن جنوب شبه القارة الهندية، حيث الطريق البحرية الأكثر نشاطاً في العالم والتي تربط بين الشرق والغرب.

وتخشى نيودلهي تصاعداً متزايداً لنفوذ الصين في المنطقة.