"موسم طانطان"... حاضن ثقافة الرحّل

من أرشيف "موسم طانطان"
أبوظبي – "الحياة" |

تنعقد الدورة الـ15 من "موسم طانطان" بين 15 و19 الشهر الجاري تحت شعار "حاضن لثقافة الرحل العالمية"، برعاية الملك محمد السادس عاهل المملكة المغربية. وتحلّ موريتانيا ضيف شرف، "استناداً لمتانة العلاقات الثنائية، المبنية على روابط تاريخية توحد الشعبين المغربي والموريتاني، وكذا للإرادة الحازمة للمغرب في تطوير علاقات التعاون بين البلدين"، كما يقول المنظمون.


ويتضمن البرنامج أنشطة تراثية ورياضية وفنية وعروضاً فولكلورية وجلسات شعرية.

وتشارك الإمارات في هذه الدورة من خلال جناح تشرف عليه "لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي" بالتعاون مع عدد من المؤسسات والجهات الرسمية المعنية بصون التراث الثقافي منها: الاتحاد النسائي العام واتحاد سباقات الهجن.

وتعتبر طانطان مدينة العبور الجميل وهمزة الوصل بين شمال المغرب وجنوبها حيث تمتزج فيها الطبيعة الصحراوية والشواطئ الدافئة، وتتلألأ الرمال الذهبية والكثبان الرملية المتناسقة التي تجعل من المدينة محط أنظار الزوار.

وصُنف مهرجان موسم طانطان في أيلول (سبتمبر) 2004 من منظمة اليونسكو موقعاً للتراث العالمي، وتجمعاً سنويًّا لشعوب الصحراء الرحّل، فهو يجمع أكثر من ثلاثين قبيلة من جنوب المغرب ومن أماكن أخرى شمال غرب أفريقيا، وبات ملتقى لحُماة التراث وفرصة لإبراز إبداعات أهل الصحراء الفنية والصناعية والثقافية والتراثية.