الرئيس العراقي يشدد على الوحدة في مواجهة الارهاب

الرئيس العراقي
دبي - "الحياة" |

شدد الرئيس العراقي برهم صالح على "اهمية المحافظة على وحدة العراق". واشار الرئيس صالح خلال كلمته في مراسم تنصيب رئيس اقليم كردستان نيجرفان بارزاني اليوم الى "ضرورة ان يكون الدستور هو الفيصل في حل المسائل العالقة بين بغداد واربيل". مؤكدا ضرورة تعزيز النصر الذي تحقق على تنظيم "داعش" الارهابي.


وصالح عقد اجتماعاً مساء أمس الأحد في قصر السلام ببغداد، مع رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي.

ووفق بيان نشرته وكالة الانباء العراقية بحث الاجتماع في "الأوضاع السياسية والاقتصادية والأمنية والتشريعية في البلاد، ومسألة إكمال تشكيل الكابينة الوزارية ومناقشة ما نفذ من البرنامج الحكومي وأهمية انجازه لتحقيق تطلعات المواطنين، فضلاً عن بحث الأوضاع في كركوك وديالى حيث جرى التأكيد على ضرورة تضافر الجهود من أجل أن تنعما بالأمن والإستقرار من خلال اعتماد اسلوب الحوار البناء وبث روح التعايش السلمي بين مكوناتهما وإشراك الجميع في إدارتهما". وتطرق الاجتماع الى ملف السياسة الخارجية، واتفق المجتمعون على ضرورة التنسيق بين الرئاسات الثلاث من أجل توحيد الخطاب الرسمي واعتماد المسار المعتدل في علاقات العراق. وفق البيان.

كما جرى خلال الاجتماع استعراض آخر التطورات السياسية على الصعيدين الاقليمي والدولي، وبحث السبل الكفيلة لتجنيب البلاد والمنطقة الأزمات والصراعات.

وياتي ذلك في وقت عثرت الاستخبارات العسكرية العراقية، اليوم الاثنين، على مخبأ للاعتدة والاسلحة في جبال عداية جنوب غرب الموصل.

وذكر بيان نشرته وكالة الانباء العراقية (واع) ان "قوة من مديرية الاستخبارات العسكرية اقتحمت مخبأ للاعتدة والأسلحة في جبال عداية جنوب غربي الموصل". واوضح البيان ان "القوة ضبطت داخل المخبأ صواريخ مضادة للطائرات والردوع وقنابل هاون"، مشيرا الى انه "تم التعامل مع المواد المضبوطة".