البابا فرنسيس يعتزم زيارة العراق العام المقبل

الفاتيكان - أ ف ب |

أعرب البابا فرنسيس اليوم الاثنين عن رغبته في زيارة العراق في 2020 ، رغم الظروف الأمنية غير المستقرة في هذا البلد.


وقال البابا في خطاب ارتجل جزءاً منه، لدى استقباله المشاركين في اجتماع المساعدات للكنائس الشرقية "ترافقني فكرة ملحة عندما أفكر في العراق، حيث ارغب في الذهاب العام المقبل، حتى يتمكن (البلد) من المضي قدما من خلال مشاركة سلمية ومتعاونة في بناء الخير العام". واعرب ايضا عن الامل ألا "تقع البلاد من جديد في التوترات الناشئة عن النزاعات بين القوى الإقليمية".

وكان الحبر الأعظم أعرب في الماضي عن رغبته في الذهاب إلى العراق. إلا ان الشروط اللازمة لم تتوافر لمثل تلك الرحلة، كما قال في كانون الثاني (يناير)، المسؤول الثاني في الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين.

واكد بارولين، وزير خارجية الفاتيكان، بعد زيارة للعراق، أن مثل هذه الرحلة تفرض "الحد الأدنى من الشروط غير المستوفاة في الوقت الراهن".

واعتبر المسؤول الثاني في الكرسي الرسولي أن "مشكلة الإرهاب لم تحل" و"جذور هذه الظاهرة لا تزال قائمة".

لكن الكاردينال بارولين أكد رغبة البابا في زيارة هذا البلد.