نزار زكا إلى الحرية اليوم واللواء ابراهيم التقاه أمس في طهران

الوكالة المركزية
بيروت - "الحياة" |

عقد المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم اجتماعات مع عدد من المسؤولين في طهران موفدا من قبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، في إطار جهوده للإفراج عن المحتجز فيها منذ أكثر من 3 سنوات، اللبناني نزار زكا الذي التقى به أمس.


واكد اللواء ابراهيم ل "رويترز" ان عملية الإفراج عن نزار زكا ستحصل غدا الثلاثاء (اليوم) بعد استكمال الاجراءات القضائية التي شارفت على نهايتها.

وقال ابراهيم لرويترز انه سيصطحب زكا معه في طائرة خاصة الى لبنان على ان ينتقل وإياه مباشرة الى قصر بعبدا.

ونفى ابراهيم كل ما أشيع عن تبادل زكا مع اسرى آخرين او ان تكون العملية ضمن مقايضة واسعة كما نقلت بعض وسائل الاعلام.

وأكد اللواء ابراهيم لرويترز ان إطلاق سراح زكا غير مرتبط بأي عملية اخرى وهي منفصلة تماما وتجري بحسب ما تم الاتفاق عليه تماما بين الرئيس والسلطات الإيرانية والعملية ستتم غدا بعد استكمال الإجراءات القضائية.

وانتقل اللواء ابراهيم الاحد الى ايران واجتمع الاثنين مع زكا لأكثر من ساعة حيث قدم له زكا باقة ورد وقالب حلوى تعبيرا عن شكره له. وفور وصوله قال له اللواء ابراهيم: كما وعدتك في الزيارة الاخيرة ان المرة المقبلة سأصطحبك معي أتيت لأوفي هذا الوعد وسنعود غدا سويا الى بيروت.

واكد ابراهيم ان ما نقل عن وكالة "فارس" بأن الإفراج عن زكا تم استجابة لطلب الأمين العام ل"حزب الله" السيد حسن نصر الله وأنه سيسلم ل"حزب الله"، هو تشويش ولن يرد على مصدر لان الخبر لا يعود لجهة رسمية.

وكشف ابراهيم "رويترز" انه يعمل على اربع ملفات منفصلة عن بعضها هي: اطلاق سراح لبنانيين في الامارات وفي قطر وقضية قاسم تاج الدين المعتقل في الولايات المتحدة الأميركية بتهمة تبييض أموال ل"حزب الله"، الذي اجتمع معه عام 2017 ويتابع ملفه بالاضافة الى زكا.

وقال " واجباتنا المطالبة باسترداد كل لبناني اينما كان ومن يحاول استثمار ملفات انسانية لن يجد آذانا صاغية في الدولة اللبنانية"

ونفى اللواء ابراهيم "كل ما يشاع حول عملية اطلاق سراح نزار زكا على أنه مقايضة بين الإفراج عنه وبين إطلاق سراح تاج الدين"، وأكد انّ "العملية منفصلة وتجري كما تم الاتفاق عليها". وشدد اللواء ابراهيم في حديثٍ لمحطة "ان بي ان" اللبنانية على أن "تحرير زكا جاء بطلب من الرئيس عون"، وقال: "ستشاهدون غدا نهاية العملية في قصر بعبدا".

وكانت مواقع تلفزيونية قد نشرت معلومات وصور للواء ابراهيم يتسلّم نزار زكا قالت انها التقطت لهما بعد خروجه من السجن.

وذكرت الmtv ان اللواء عباس ابراهيم، الذي كان توجّه يوم أمس الأحد الى مدينة مشهد الإيرانيّة، ثمّ انتقل منها الى طهران، عقد سلسلة اجتماعات مع مسؤولين إيرانيّين لإنهاء الترتيبات التي أدّت الى الإفراج عن زكا من سجنه في إيران، لتُكلّل بذلك المساعي التي بذلها طيلة أشهر.