تبرئة صحافي روسي اتُهم بتهريب مخدرات

غولونوف لدى مثوله أمام محكمة (أ ب)
موسكو - أ ف ب |

برأت السلطات الروسية الصحافي الاستقصائي البارز إيفان غولونوف، وأسقطت عنه تهم تهريب مخدرات.


وأعلن وزير الداخلية فلاديمير كولوكولتسيف "رفع الإقامة الجبرية عن غولونوف وإسقاط الاتهامات" عنه. وأضاف ان القضاء الروسي سيجري تقويماً لـ "قانونية الإجراءات التي اتخذها الشرطيون الذين اعتقلوا" الصحافي الخميس في موسكو، مؤكدين عثورهم على كميات ضخمة من المخدرات، في حقيبته ثم في منزله.

وذكر الوزير أن الشرطيين الذين اعتقلوا الصحافي أوقفوا عن الخدمة خلال فترة التحقيق. كما أُقيل اثنان من أبرز قادة الشرطة، الأول هو الجنرال أندري بوتشكوف، المسؤول عن قوات الأمن في الإقليم الغربي لموسكو، والثاني هو الجنرال يوري ديفياتكين الذي يقود دائرة مكافحة تهريب المخدرات في موسكو.

وتابع الوزير انه سيطلب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إقالتهما.

وأوقف غولونوف الذي يعمل في موقع "ميدوزا" الإخباري، والمعروف بتحقيقاته عن الفساد في بلدية موسكو، الخميس وسط العاصمة في ظروف مثيرة للجدل.

ويندّد داعمو غولونوف بملف مفبرك، رداً على التحقيقات التي يجريها. ويؤكد الصحافي أن المخدرات التي عثر عليها الشرطيون في حقيبته ومنزله، لا تعود إليه.

وأوضح محاموه أن الفحوص التي أجريت، بناءً على طلب القضاء، لم تظهر أي أثر لمخدرات في دمه. كما أن أياً من المظاريف التي عُثر عليها يحمل بصماته.