فنزويلا تتهم 17 معتقلاً بتنفيذ "انقلاب" على مادورو

مادورو (أ ف ب)
كراكاس - أ ف ب |

أعلنت السلطات الفنزويلية اعتقال 17 شخصاً واتهامهم بمحاولة تنفيذ "انقلاب"، في الانتفاضة الفاشلة التي شهدتها البلاد ضد الرئيس نيكولاس مادورو في 30 نيسان (أبريل) الماضي.


وقال النائب العام طارق وليام صعب: "نحقق مع 34 شخصاً، 17 منهم اعتقلوا ووُجِه اليهم اتهام بتنفيذ محاولة انقلاب".

ورفعت الجمعية التأسيسية الموالية لمادورو، الحصانة عن 15 نائباً معارضاً، لدعمهم الانتفاضة الفاشلة التي قادها رئيس البرلمان خوان غوايدو الذي نصّب نفسه رئيساً بالوكالة.

وبين المعتقلين الذين وُجِه إليهم اتهام، نائب غوايدو إدغار زمبرانو، فيما النواب الـ 14 الآخرين إما لجأوا إلى بعثات ديبلوماسية وإما فرّوا من البلاد أو تواروا عن الأنظار.

وأورد صعب أيضاً معلومات في شأن اعتقالات، على خلفية هجوم مفترض بطائرة من دون طيار خلال عرض عسكري في آب (أغسطس) الماضي، أعلن مادورو إنها كانت محاولة لاغتياله. وقال صعب: "وُجهت اتهامات الى 38 شخصاً، 31 منهم اعتُقلوا و7 آخرون يواجهون إجراءات أخرى".