فقدان 111 مهاجراً في البحر المتوسط بين المغرب واسبانيا

مهاجرون أفارقة. (رويترز)
مدريد - أ ف ب |

يجري البحث عن زورقين يقلان 111 مهاجراً أفريقياً منذ أمس الثلثاء بين المغرب وإسبانيا، كما اعلن رجال انقاذ اسبان. وقال متحدث باسم الجهاز الاسباني للانقاذ البحري: "نواصل البحث عن زورقين يقل أحدهما 53 شخصا والآخر 58 وجميعهم من جنوب الصحراء". وأوضح أن حالة التأهب التي أطلقتها منظمة "كاميناندو فرونتيراس" (الحدود السائرة) غير الحكومية أعلنت صباح أمس الثلثاء".


وتشارك في عمليات البحث طائرة عسكرية إسبانية وزورق بحث وطائرة هليكوبتر ورجال إنقاذ إسبان وسفينة دورية للحرس المدني الإسباني وسفينة دورية في الجيش المغربي. وقال المتحدث باسم رجال الانقاذ إن "الصعوبة تتمثل في الطقس السيئ" في هذا الجزء من البحر المتوسط الذي يسمى بحر ألبوران.

وتؤكد الناشطة في "كاميناندو فرونتيراس" هيلينا مالينو، أنها تلقت تحذيرات من أسر المهاجرين، وأن أربع نساء وطفلا واحدا موجودون على متن القارب الذي ينقل 53 شخصاً. ومنذ بداية السنة، وصل ما لا يقل عن 8056 مهاجراً عن طريق البحر إلى إسبانيا، على متن 286 زورقاً، كما يفيد تقرير أصدرته في 2 حزيران (يونيو) الجاري وزارة الداخلية الإسبانية.

وعبر كامل البحر المتوسط، لقي 543 مهاجراً مصرعهم أو اختفوا منذ كانون الثاني (يناير) الماضي، منهم 166 لدى مرورهم على الطريق الغربي نحو إسبانيا، كما ذكر موقع المنظمة الدولية للهجرة على الانترنت.

وفي كل انحاء المتوسط، لقي 2299 مهاجراً حتفهم العام الماضي أثناء محاولتهم الوصول إلى القارة الأوروبية، في مقابل 3139 عام 2017.