إيران تتيح لموسوي وكروبي مشاهدة قنوات فضائية

موسوي وكروبي (أ ف ب)
طهران - أ ف ب - |

سمحت السلطات الإيرانية للزعيمين المعارضين مير حسين موسوي ومهدي كروبي بمشاهدة قنوات فضائية محددة، علماً انهما يخضعان لإقامة جبرية منذ العام 2011، بعدما قادا احتجاجات ضخمة، شكّكت بنتائج انتخابات الرئاسة التي نُظمت عام 2009.


ونقلت وكالة الأنباء العمالية الإيرانية (إيلنا) عن محمد حسين، نجل كروبي، قوله: "أعلنت قوات الأمن أن في إمكاننا تركيب (أطباق) أقمار اصطناعية للمعتقلين". واستدرك: "لكنها لم تترك سوى بضع محطات مفتوحة، تشمل فقط قنوات إخبارية ناطقة باللغة الفارسية".

وأعلنت نرجس، ابنة موسوي، السماح بالأمر ذاته لوالديها، بعد تمكين والدتها زهرا رهنورد من استخدام هاتف خليوي.

وأشار نجل كروبي إلى أن والده لا يملك هاتفاً خليوياً، مستدركاً بالسماح لوالدته باقتناء واحد في المنزل. وأضاف: "يجب ألا يتخيّل بعضهم أن عائلتَي الخاضعَين لإقامة جبرية، ستتحمّسان بعد 8 سنوات حيال هذه الخطوة الصغيرة. لدينا اعتراضات ونعتبر هذه الإقامة الجبرية مخالفة للقانون".