توت غنخ آمون في محطة قطارات باريسية

توت عنخ آمون في محطة "غار دو نور" للقطارات في باريس.
باريس - أ ف ب |

في محطة "غار دو نور" للقطارات في باريس ستتاح لملايين المستخدمين اليوميين للسكك الحديد الفرنسية اكتشاف كنز توت غنخ آمون بفضل صور عملاقة لقطع يتضمنها المعرض الناجح حول الفرعون المصري في مكان قريب.


ويعتبر هذا المعرض الأهم في باريس هذه السنة مع 150 قطعة مأخوذة من متحف القاهرة وعثر عليها في قبر الفرعون الشاب في العام 1922. وقد بيعت أكثر من 800 ألف بطاقة دخول منذ افتتاح المعرض في 23 آذار (مارس).

ولكن ينبغي الحجز مسبقاً لهذه الزيارات لتجنب الوقوف في طوابير طويلة. فأتت فكرة عرض صور مكبرة للقطع الرئيسية المعروضة في قاعة "غراند هال" في لا فيليت. وسيتواصل هذا المعرض في "غار دون نور" التي تنطلق منها قطارات "تاليس" السريعة باتجاه بلجيكا وألمانيا وهولندا و"يوروستار" باتجاه لندن، حتى منتصف آب (أغسطس).

وقال مدير الشؤون الثقافية في هيئة "غار إي كونكسيون" التابعة للسكك الحديد سيلفان بايي: "المؤسسات الثقافية تأتي إلينا وتنهال علينا الطلبات الكثيرة لأن دورنا كطرف أساسي في الفضاء الفرنسي العام معترف به".

ويلجأ إلى هذه الهيئة، مثلاً، مهرجان أنغوليم للقصص المصورة ومركز بومبيدو ولقاءات آرل المصورة وكثير من الأطراف الناشطة في المجال الثقافي.

ففي منتصف تموز (يوليو)، ستعرض في محطة قطارات في ستراسبورغ (شرق) رسومات نحو 12 امرأة سورية لاجئة في إطار معرض يقام مع الاتحاد الأوروبي وبرنامج الأغذية العالمي.