اتفاق في الاتحاد الأوروبي على موازنة لمنطقة اليورو

مدير صندوق النقد الدولي كريستيان لاجارد تتحدث خلال مؤتمر صحافي في اجتماع لمجموعة اليورو. (أ ف ب)
لوكسمبورغ - أ ف ب |

أعلن وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لوميرفي نهاية ليلة من المفاوضات الشاقة في بروكسيل أن وزراء المال الأوروبيين اتفقوا صباح اليوم (الجمعة)، على الخطوط العريضة لموازنة لمنطقة اليورو.


وقال لومير لوكالة فرانس برس "للمرة الأولى انشأنا ميزانية عملانية ستساعد دول منطقة اليورو على التقارب وعلى تعزيز قدرتها التنافسية". وأضاف "للمرة الأولى سنبدأ بالتفكير ككتلة متجانسة وبتنسيق سياساتنا الاقتصادية".

وكان ناطق باسم مجموعة اليورو عبر ليل الخميس الجمعة عن ارتياحه "للاتفاق" الذي تم التوصل إليه ليلا وأعلن عن مؤتمر صحافي سيعقد عند الساعة 08,15 بتوقيت غرينتش لعرض تفاصيله.

وسيعرض الاتفاق الذي توصل إليه وزراء المال على رؤساء دول وحكومات الإتحاد الأوروبي في قمتهم الأسبوع المقبل.

وإقرار ميزانية خاصة بمنطقة اليورو من المشاريع الكبرى للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون. لكن التسوية النهائية التي تم التوصل إليها أقل بكثير من طموحاته الأولى بسبب شكوك دول شمال أوروبا وعلى رأسها هولندا.

وتهدف هذه الميزانية الخاصة بمنطقة اليورو التي سميت "الأداة الميزانية للتنافسية والتقارب"، إلى تشجيع الإصلاحات لتعزيز القدرات التنافسية للدول ال19 التي تتبنى العملة الواحدة.

وستجري مناقشة قيمتها لاحقا، لكنها ستكون بالتأكيد أقل بكثير من طموحات ماكرون الذي اقترح مئات البليونات من اليورو. وتحدث مصدران أوروبيان عن 17 بليون يورو على سبع سنوات موزعة على الدول ال19 في منطقة اليورو.

وحتى طرق تمويل هذه الميزانية ما زالت موضع نقاش.

وتفاهم الوزراء الأوروبيون أيضا على تعديل اتفاقية "الآلية الأوروبية للاستقرار" التي انشئت في 2012 في أوج أزمة الدين وتهدف إلى مساعدة الدول التي تواجه صعوبات. وقال لومير إنه سيتم تحسين وسائل تطبيقها "بشكل جذري". وستتحول إلى جهة دائنة كحل أخير للمصارف التي تواجه صعوبات.