البنك الدولي في لبنان يشدد مع خليل على إنشاء الهيئة الناظمة للكهرباء وينوه بالموازنة

وزير المال اللبناني حسن خليل (الوكالة الوطنية للاعلام)
بيروت - "الحياة" |

أعلنت وزارة المال في لبنان أن البنك الدولي أثنى على الإصلاحات التي تضمنها مشروع موازنة 2019 الذي يناقشه المجلس النيابي مجددا التزام تمويل مشاريع في إطار مؤتمر "سيدر".


وصدر عن المكتب الاعلامي لوزير المال،بيان جاء فيه:

"جدد البنك الدولي الالتزام بما تعهد به من تمويل لعدد من القطاعات في لبنان في إطار مؤتمر سيدر. وجاء تجديد الالتزام في خلال اللقاء الدوري بين المدير الإقليمي لدائرة المشرق في البنك الدولي ساروج كومار ووزير المال علي حسن خليل، في مكتبه، في الوزارة، حيث جرى استعراض شامل للمشاريع التي يجري تمويلها بالتعاون مع البنك الدولي وتلك التي يتم التعاون بشأنها مع البنك المذكور، ولا سيما تلك المتعلقة بالصحة والتربية والكهرباء مع التشديد على إعادة هيكلة مؤسسة كهرباء لبنان وإنشاء الهيئة الناظمة لهذا القطاع".

وأثنى كومار على ما تضمنته موازنة العام 2019 من إصلاحات تعتبر مشجعة للمجتمع الدولي وتدخل في إطار ما هو مطلوب في المرحلة الراهنة، متمنيا أن "ينتهي المجلس النيابي مناقشتها وإقراراها بأسرع وقت ممكن".

وكان وفد من البنك الدولي اجتمع إلى وزير الصحة الدكتور جميل جبق الإثنين الماضي من ضمن سلسلة اجتماعات لاستكمال النقاش في الخطوات التحضيرية لإطلاق مشروع القرض الميسر لصالح وزارة الصحة ، والذي يهدف إلى تعزيز النظام الصحي في لبنان من خلال الربط بين مراكز الرعاية الصحية الأولية والمستشفيات الحكومية.

وتركز البحث على الآليات المالية واللوجستية والخدماتية لإنجاز نظام الربط، بما يستكمل حلقة التقديمات الصحية الموجهة للمواطنين، فتضاف إلى الخدمات الاستشفائية التي تقدمها وزارة الصحة، الخدمات الوقائية والعلاجية بهدف تحقيق التغطية الصحية الشاملة.

وأبدى وفد البنك الدولي، الذي ترأسه المدير الإقليمي في إدارة الشرق الأوسط ساروج كومار ارتياحه للشفافية التي تميز أداء وزير الصحة وفريقه المكلف بمتابعة المشروع، مؤكدا "المزيد من التعاون المستمر في ظل وضوح الرؤية والموضوعية الشفافة، والتي تشكل الضمانة الأبرز لتأمين استمرارية المشاريع".