"المسار اللبناني": عدم تطبيق اتفاق الطائف يجعلنا في صراع دائم على النفوذ المذهبي

(الوكالة الوطنية للاعلام)
بيروت - "الحياة" |

استنكرت حركة المسار اللبناني"، في بيان اجتماعها الأسبوعي "الاعتداءات الآثمة التي طالت مرافق الأشقاء في الخليج العربي". ورأت "أن "البعض يسعى، في ظل ما يجري على الساحتين الإقليمية والدولية، إلى الاستفادة من الوقت الضائع لتمرير مشاريعه والسعي للوصول إلى الأهداف التي لا يبدو أن نتيجتها ستحمل ما يريده كل اللبنانيين أو معظمهم".


وقالت الحركة: "على الرغم من أن المشهد الداخلي يظهر التنافس المذهبي الصافي في كل التفاصيل، نرى ان ذلك لا يعكس الصورة الحقيقية للبلد، فاللبنانيون الذين فرضت عليهم الطائفية بمجالاتها وأسست لحروب داخلية وصراعات خارجية، يرغبون اليوم قبل الغد بإلغاء الطائفية السياسية، من هنا نرى أن عدم تطبيق اتفاق الطائف يجعل لبنان واللبنانيين في صراع دائم على النفوذ المذهبي". وذكرت بـ "المعادلة المنقذة للبلد، فلبنان لديه دستور جاهز نتج من دماء أريقت، وبنيان تهدم وعائلات هاجرت، وهو دستور الطائف الذي يحمل إسما مميزا في مكانته وما يعنيه ويحمل في طياته خلاص البلد".