كولومبيا تفاجئ الأرجنتين ونجمها ميسي

خيبة أمل أرجنتينية كبيرة ( أ ف ب)
سالفادور دي باهيا (البرازيل) -أ ف ب - |

خيب المنتخب الأرجنتيني بقيادة نجمه ليونيل ميسي الآمال مجددا بخسارة مفاجئة أمام نظيره الكولومبي صفر-2 في سلفادور في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية في مسابقة كوبا أميركا لكرة القدم في البرازيل، وسجل روجيه ماتينيث (71) ودوفان ثاباتا (86) الهدفين، وهو الفوز الأول لكولومبيا على الأرجنتين في المسابقة القارية منذ 20 عاما، وتعتبر الخسارة ضربة قوية للأرجنتين التي لم يسبق لها خسارة المباراة الأولى في المسابقة منذ 40 عاما.


وعانى المنتخب الكولومبي في الدقائق الأولى من بداية المباراة الرسمية الأولى له بقيادة مدربه البرتغالي كارلوس كيروش حيث اضطر إلى التكتل في الدفاع أمام الاندفاع الهجومي للأرجنتين التي حصلت على ركلتين ركنيتين في الدقائق الخمس الأولى.

وزادت محن كولومبيا عندما أصيب مهاجمها لويس موريال لإصابة في ركبته اليسرى في الدقيقة العاشرة فاضطر كيروش إلى استبداله لماتينيث الذي منح دخوله ديناميكية جديدة للهجوم الكولومبي وكان مصدر أول هجمة خطرة في الدقيقة 17.

وتحسن أداء المنتخب الأرجنتيني مطلع الشوط الثاني بدخول رودريغو دي بول مكان أنخل دي ماريا، حيث نجح منتخب بلاده في إيجاد بعض المساحات في الدفاع الكولومبي مع فرصتين للياندرو باريديس وميسي.

وفي الوقت الذي بدت فيه كولومبيا تعاني من الضغط الهجومي للارجنتين نجح مارتينيث في منحها التقدم بتسديدة قوية رائعة بيمناه هز بها شباك الحارس فرانكو أرماني في الدقيقة 71، وعزز مهاجم أتالانتا الإيطالي تقدم كولومبيا بعد 5 دقائق من نزوله مكان مهاجم موناكو الفرنسي القائد راداميل فالكاو غثر هجمة منسقة وتمريرة حاسمة من مارتينيث.