ناميبيا تطرح ألف حيوان برّي للبيع بسبب الجفاف

حيوانات برية في سهول ناميبيا ("جينمان سافاري")
وندهوك (ناميبيا) - أ ف ب |

قرّرت ناميبيا التي أعلنت في أيار (مايو) الماضي حال الطوارئ بسبب الجفاف، بيع ألف حيوان برّي للحدّ من الخسائر التي تطل هذه الحيوانات، وجمع مليون دولار تقريبا للحفاظ على الأنواع البرّية، وفق ما أفادت وزارة البيئة.


ويعاني هذا البلد من إحدى أسوأ موجات الجفاف التي شهدها في السنوات الأخيرة. ولم تشهد بعض المناطق أسوأ من هذا الجفاف منذ ما بين 59 و 90 عاماً.

وقال الناطق باسم وزارة البيئة الناميبية روميو مويوندا: "تسعى الوزارة إلى بيع أنواع مختلفة من الحيوانات في المناطق المحمية بغية جمع المبالغ الضرورية لحماية المتنزّهات والحياة البرّية فيها". وأوضح أن "المراعي في حال سيئة جدا وإذا لم نخفّض عدد الحيوانات، ستنفق هذه الأخيرة من الجوع".

وكان تقرير صدر عن وزارة الزراعة في نيسان (أبريل) الماضي، كشف عن نفوق 63700 حيوان في عام 2018 بسبب الجفاف.

وأعلنت الدولة عن نيتها بيع 600 جاموس و150 قوقزا و65 مها و60 زرافة و35 أيلا و28 فيلاً و20 إمبالة و16 ظبي كود، على أمل جمع مبلغ 1,1 مليون دولار للمحافظة على الأنواع الحيوانية.