قرويون يقتلون ذئباً نادراً في بنغلادش

الذئب النادر. (أ ف ب)
دكا - أ ف ب - |

نفق أول ذئب هندي رمادي يظهر في بنغلادش منذ ثمانية عقود بعدما أبرحه سكان ضربا لأنه هاجم مواشيهم، بحسب ما أفاد خبراء في الحياة البرية. وكان الذئب الرماي قد شوهد للمرة الأخيرة في بنغلادش سنة 1949، بحسب الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة.


وقام سكان بلدة قريبة من غابة سونداربانس، وهي أكبر غابة مانغروف في العالم تمتدّ على الهند وبنغلادش، بالإمساك بالذئب وقتله لأنه هاجم مواشيهم. وقال جالا من معهد الحياة البرية في الهند لوكالة فرانس برس "تأكدنا بفضل الصور من أن الحيوان هو ذئب هندي رمادي".

وجمع أنور الإسلام، وهو عالم حيوانات في جامعة دكا، عينات من الحمض النووي للذئب. وهو يأمل أن يرصد مع فريقه المزيد من هذه الحيوانات.

وقال "من المؤسف جدّا أن يكون قد أبرح ضربا حتّى نفق، ولا بدّ من إجراء التحقيقات اللازمة".

ولا يزال حوالى 3 آلاف حيوان من هذا النوع يعيش في الهند، البعض منها في الأسر. لكن أثر هذه الذئاب اختفى في الأربعينات من بنغلادش حيث كانت منتشرة في شمال البلد وشمال غربه.