عشرات القتلى بهجوم انتحاري في نيجيريا

مسلحون من "بوكو حرام" (أ ب)
أبوجا - أ ف ب |

قُتل 30 شخصاً في هجوم نفذه 3 انتحاريين، يُعتقد بأنهم من جماعة "بوكو حرام" المتطرفة، في شمال شرقي نيجيريا.


وفجّر الانتحاريون الثلاثة أنفسهم خارج صالة، كان مشجعون لكرة القدم يشاهدون فيها مباراة على التلفزيون مساء الأحد، في بلدة كوندوغا التي تبعد 38 كيلومتراً من مايدوغوري، عاصمة ولاية بورنو.

وقال مدير أجهزة الطوارئ في بورنو عثمان كاشالا إن "حصيلة القتلى ارتفعت إلى 30، ولدينا أكثر من 40 جريحاً". وأضاف أن "عدم وجود بنية تحتية صحية مناسبة للتعامل مع هذا النوع من الطوارئ، والوقت الذي تطلّبه الحصول على تصريح أمني لزيارة (موقع العملية) من مايدوغوري، ساهما في هذه الحصيلة الكبيرة".

ومنع صاحب الصالة أحد المهاجمين من الدخول إلى المكان المكتظ. وقال شاهد: "وقعت مشادة كلامية بين مدير الصالة والانتحاري الذي فجّر نفسه".

ثم فجّر الانتحاريان الآخران نفسيهما، علماً أنهما كانا وسط حشد عند كشك قريب لبيع الشاي.