مصر: استنفار أمني لتجاوز اختبار بطولة إفريقيا

القاهرة – رحاب عليوة |

تسود حالة من الاستنفار الأمني أرجاء مصر بالتزامن مع إنطلاق بطولة أمم إفريقيا الجمعة المقبلة، حيث تنتشر الارتكازات الأمنية وتأمين الحافلات التي تقل المشجعين إلى محل إقامتهم في مصر خلال البطولة والمزارات السياحية، في وقت عقد وزير الداخلية المصري اللواء محمود توفيق اجتماعاً مع عدد من مساعديه لمتابعة خطة التأمين.


ويُعدّ استضافة مصر لبطولة الأمم الإفريقية تحدياً أمنياً رفيعاً واختباراً جديداً لأجهزتها الأمنية في ظل المواجهة الشاملة ضد الإرهاب، في وقت أظهرت القوات الأمنية على مدار الشهور الماضية قدرات لافتة في إحباط العمليات الإرهابية قبل تنفيذها والكشف عن البؤر الإرهابية.

ووجه وزير الداخلية المصري الشكر لمساعديه وأعرب تقديريه عن الجهود التي بذلها رجال الشرطة للحفاظ على الأمن خلال الفعاليات الكبرى التي شهدتها البلاد خلال الآونة الأخيرة، مؤكداً وفق بيان للوزارة، أن ما أظهرته القوات المُشاركة في تنفيذ خطط تأمين تلك الفعاليات من انضباط وجدية الأداء يدعو للفخر.

ونبه توفيق مساعديه إلى أن ملف البطولة يحظى باهتمام بالغ. واستعرض الوزير محاور الخطة الأمنية الشاملة التي انتهت من إعدادها أجهزة وزارة الداخلية، لضمان توفير المناخ الآمن، وإتخاذ الإجراءات الأمنية لحماية المنشآت وإحكام الرقابة على الطرق والمحاور.

وأعلنت وزارة الداخلية استنفار كافة الجهود الأمنية لتأمين فعاليات بطولة كأس الأمم الإفريقية، لضمان توفير المناخ الآمن للمواطنين والمنتخبات المشاركة والجماهير.