دعوات إلى استقالة رئيسة هونغ كونغ

متظاهرون قرب برلمان هونغ كونغ (أ ب)
هونغ كونغ - أ ف ب |

كرّرت الصين دعمها الرئيسة التنفيذية لهونغ كونغ كاري لام، التي تواجه دعوات الى الاستقالة، بعد تظاهرات ضخمة في المستعمرة البريطانية السابقة ضد مشروع قانون يتيح تسليم بكين مطلوبين.


وقال ناطق باسم الخارجية الصينية إن "الحكومة المركزية ستواصل دعم رئيسة السلطة التنفيذية للمنطقة الإدارية الخاصة"، أي هونغ كونغ.

واعتبر أن التظاهرات لا تمثل "كل الرأي العام" في المدينة، متهماً "حكومات ومسؤولين سياسيين أجانب" بـ "صبّ الزيت على النار" منذ تقديم مشروع القانون.

وكانت لام أعلنت تجميد عرض المشروع على برلمان هونغ كونغ، واعتذرت لتسبّبها بخلافات في المدينة. لكن المحتجين يطالبون بسحب نهائي للمشروع وبرحيل لام.

وأطلقت الحكومة الناشط المؤيّد للديموقراطية جوشوا وونغ، علماً انه كان عام 2014 أحد أبرز شخصيات "حركة المظلات" التي أغلقت المركز المالي للمدينة لأسابيع، للمطالبة بحق الاقتراع العام المباشر، وكان عمره آنذاك 17 سنة.

وقال وونغ بعد إطلاقه: "(لام) لم تعد مؤهلة لتكون رئيسة هونغ كونغ. عليها أن تتحمّل المسؤولية وتستقيل. بعد مغادرتي السجن، أريد أيضاً أن أناضل مع كل سكان هونغ كونغ، ضد مشروع القانون المتعلّق بتسليم الصين مطلوبين".