حميدتي: نريد حلاً محلياً والسودان لا يتحمل التأخير

نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي أول محمد حمدان.
الخرطوم – "الحياة" |

أعلن نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان الفريق أول محمد حمدان دقلو اليوم (الثلثاء)، أن السودان لا يتحمل تأخيراً لحل الأزمة التي يمر بها، مشدداً على دور سلطات الإدارات الأهلية في كل ولاية في حل الأزمة التي تمر بها البلاد.


وأوضح دقلو، الذي يشتهر باسم حميدتي، أن الجيش قابل ممثلين "عن كل ألوان الطيف الشعب السوداني"، ويقبل بتشكيل حكومة تكنوقراط مستقلة لإدارة شؤون البلاد.

ودعا حميدتي ما وصفها بـ"الأحزاب العريقة" إلى تحمل المسؤولية وتبدية مصلحة الوطن على المصالح الضيقة، وقال: "نريد حكومة سريعة، ونريد حلا سودانياً – سودانياً، والبلاد لا تتحمل تأخيراً للحل بعد الآن".

وخلال خطابه، الثلاثاء، ركز دقلو على الإدارة الأهلية، قائلا إنه يجب إعادة السلطة إليها، لكن "بعد تنظيمها"، متعهدا بالتحاور مع الإدارات الأهلية في كل ولاية لبحث رؤيتها لحل الأزمة فيالسودان.

وأضاف "نريد محاربة الفتنة والشائعات التي تحاول منع السودان من الوصول إلى بر الأمان، مشددا على أن "الأمن والجيش مهمتهما حماية البلاد في هذه المرحلة التي وصفها بالحساسة".

وتابع "نحن كمجلس عسكري بعيدون عن السياسة ومهمتنا الوصول إلى الانتخابات".