الجيش الجزائري: تجميد الدستور إلغاء لمؤسسات الدولة

رئيس أركان الجيش الجزائري أحمد قايد صالح.
الجزائر - أ ف ب |

اعتبر رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح اليوم (الثلثاء) أن تجميد العمل بالدستور كما يطالب جزء من المعارضة والحركة الاحتجاجية "يعني إلغاء لكافة مؤسسات الدولة"، كما جاء في خطاب أمام قيادة الجيش.


وأضاف: "كل من يفيض صدره حقداً على الجيش وقيادته، هو لا محالة في خانة أعداء الجزائر".

وأكد أن لا تباعد أو تناقض بين ما ترمي إليه أحكام الدستور والمطالب الشعبية، مشيراً إلى أن الجزائر "ليست لعبة حظ بين أيدي من هب ودب وليست لقمة سائغة لهواة المغامرات".

وأشار إلى أن الذي يبحث عن حلول للأزمة خارج الدستور يريد هدم أسس الدولة الوطنية الجزائرية والتفكير في بناء دولة بمقاييس أخرى وبأفكار أخرى وبمشاريع أيديولوجية.