موسكو تنقل دعوات إلى العراق ولبنان والأردن للمشاركة في أستانا

بري يناقش مع المبعوث الروسي قضية النازحين لافرنتيف: للتواصل بين بيروت ودمشق لحل المشكلة

بري مستقبلا الموفد الروسي (الوكالة الوطنية للاعلام)
بيروت - "الحياة" |

وصل بعد ظهر اليوم (الثلثاء) الى مبنى الطيران المدني في مطار رفيق الحريري، المبعوث الروسي الخاص للرئيس الروسي، ألكسندر لافرنتيف قادما من العراق يرافقه نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين على رأس وفد ديبلوماسي في زيارة رسمية الى لبنان يلتقي خلالها المسؤولين اللبنانيين الكبار في الدولة اللبنانية. وكان في إستقباله في المطار سفير روسيا لدى لبنان ألكسندر زاسبكين، مستشار رئيس الحكومة للشؤون الروسية جورج شعبان والقنصل رودريغ خوري من وزارة الخارجية اللبنانية.


وتوجه الوفد الروسي مباشرة من المطار الى مقر الرئاسة الثانية، والتقى رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري، ودار الحديث حول التطورات الراهنة في لبنان والمنطقة لا سيما في سورية وموضوع النازحين.

وقال الموفد الرئاسي الروسي بعد الزيارة: "اتينا اليوم لنبحث مع دولته ومع القيادات اللبنانية الوضع في سورية وكيف يمكن ان نحل هذه الازمة، وما هي تأثيراتها على لبنان وكذلك ما يمكن ان تفعله روسيا من اجل تخفيف معاناة الشعب السوري. وكانت محادثات مثمرة مع الرئيس بري. كذلك بحثنا في موضوع النازحين السوريين في لبنان وضرورة تكثيف التواصل بين بيروت ودمشق لحل هذه المشكلة في اسرع وقت ممكن، كذلك سنبحث هذه المواضيع ايضا مع رئيسي الجمهورية والحكومة . وفي الحقيقة انا سعيد لوجودي هنا في لبنان لارى الشعب اللبناني ولتعزيز علاقاتنا الثنائية".

وسيستكمل الوفد الروسي لقاءاته غدا (الاربعاء) مع رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري ووزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل.

زاسبكين: سيوجه دعوة الى لبنان لحضور مؤتمر استانا

وقال السفير زاسبكين لـ"الوكالة الوطنية للاعلام": "إن هذه الزيارة للمفوض الروسي الخاص الى سورية تأتي ضمن زيارة للمنطقة تشمل العراق ولبنان والاردن وسورية وبالطبع سيتطرق الى مجمل القضايا التي تتعلق بالنازحين السوريين سواء الانسانية او الامنية او اللوجستية خاصة وان الظروف الامنية أصبحت افضل من السابق. كذلك من المتوقع ان يوجه الموفد دعوة الى لبنان لحضور مؤتمر استانا 3 المزمع عقده في شهر تموز (يوليو) المقبل".

المدير الاقليمي للبنك الدولي

والتقى بري المدير الاقليمي للبنك الدولي ساروج كومارجها، الذي عرض واقع حال مشاريع البنك الدولي التي لم تأخذ مسلكها بعد، متأثرة بظروف الادارة اللبنانية، والتي تنعكس سلبا على الاستثمار ومساهمات البنك الدولي في لبنان.

جلسة تشريعية

من جهة اخرى دعا الرئيس بري المجلس النيابي الى عقد جلسة تشريعية عند الحادية عشرة من صباح يوم الاربعاء المقبل في 26 حزيران (يونيو) الجاري.

وعلمت "الحياة" أن الوفد يحمل دعوة من موسكو إلى لبنان من أجل المشاركة بصفة مراقب في اجتماع أستانا المقبل بصفة راقب إضافة الى الدول الراعية الثلاث للاتفاقات المتعلقة بالوضع السوري: روسيا، إيران وتركيا. وينتظر أن يتحدد موعد الاجتماع قريبا.

وأوضحت مصادر ديبلوماسية ل"الحياة" أن الوفد الروسي يتحرك في المنطقة بهدف دعوة دول الجوار العربي مع سورية، أي العراق والأردن ولبنان إلى حضور اجتماع أستانا المقبل، كونها الدول المعنية بموضوعات النازحين والحدود ومحاربة الإرهاب وإعادة الإعمار، وبتطورات الوضع السوري.