رئيس وفد مجلس الشورى السعودي: علاقة المملكة ولبنان متميزة وخادم الحرمين وولي العهد يحرصان على تنميتها على المستويات كافة

(الوكالة الوطنية )
بيروت - "الحياة" |

أكد رئيس وفد مجلس الشورى السعودي صالح بن منيع الخليوي ​أن "علاقات المملكة العربية السعودية مع لبنان علاقات متميزة، وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمين، الأمير محمد بن سلمان يحرصان دائما على تنمية العلاقات على كافة المستويات".


وصل مساء اليوم (الثلثاء)الى مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت وفد من مجلس الشورى السعودي، في زيارة هي الاولى على هذا المستوى الى لبنان، يلتقي خلالها رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون ورئيس البرلمان نبيه بري ورئيس الحكومة سعد الحريري، ومفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبداللطيف دريان، وكذلك سيعقد الوفد اجتماعا مع رئيس لجنة الصداقة اللبنانية السعودية الرئيس تمام سلام، الذي كان في استقبالهم في صالون الشرف في المطار، والسفير السعودي لدى لبنان وليد البخاري، ورئيسة مصلحة المراسم في المجلس النيابي رلى بري.

ويضم الوفد: صالح بن منيع الخليوي، رئيس الوفد عضو مجلس الشورى، الاعضاء: محمد بن راشد الحميضي، محمد بن مدني العلي، ناصر بن عبداللطيف النعيم، الدكتورة نورة بنت فرج المساعد، ومدير اللجنة سلطان بن محمد الطويل، ومسؤول المراسم عبدالله سعيد الغامدي، اضافة الى اعلاميين لتغطية الزيارة.

واثناء وجود سلام والبخاري في صالون الشرف صودف وجود وزير الاشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس بجولة تفقدية في المطار فدخل صالون الشرف ورحب بقدوم الوفد السعودي الى لبنان.

سلام: الزيارة تصب في رغبة المملكة بدعم لبنان

وقال الرئيس سلام: "بصفتي رئيس لجنة الصداقة البرلمانية اللبنانية مع المملكة العربية السعودية، أرحب اليوم بمعالي الاستاذ صالح الخليوي والوفد المرافق وأعضاء مجلس الشورى السعودي الكرام وأحيي هذه المبادرة الطيبة التي من أرض الخير من أرض المحبة، من أرض العروبة، من معقل الاسلام من المملكة العربية السعودية لنؤكد مجددا على أهمية العلاقة الوثيقة والتاريخية والمستمرة بين المملكة العربية السعودية وبين لبنان واللبنانيين والسعوديين فأهلا بكم صاحب المعالي، وبوفدكم الكريم بيننا أشقاء أعزاء ولا بد أنكم زرتم لبنان في مناسبات أخرى، ولبنان اليوم في ظل الموقف المتجدد للمملكة العربية السعودية وبتوجيه من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان في اتجاه لبنان واللبنانيين وهذه مسيرة طويلة وليست بجديدة".

وأضاف: "هذه المبادرة الى جانب الكثير من مبادرات أخرى ومن النشاطات الأخرى والتفاعل في مختلف الميادين بين المملكة ولبنان تصب في مزيد من التأكيد على رغبة المملكة في دعم لبنان ومؤازرته ودعم اللبنانيين، واليوم بالذات علمت من قبل سعادة السفير ان قائد الجيش اللبناني في الرياض في زيارة رسمية ومنذ فترة كان هناك أيضا وفد إقتصادي أيضا في المملكة وبالتالي يجب أن أقول انها المرة الأولى التي نستقبل فيها في لبنان وفد من مجلس الشورى السعودي، وهذه سابقة تؤشر وتؤكد على أن المملكة ذاهبة الى أبعد الحدود في التأكيد للبنانيين حرصها على لبنان وعلى علاقته مع الشعب اللبناني، لما فيه خير للبنان وللمملكة من مسيرة عربية واضحة صريحة مقدامة تسعى الى تحصين وجودنا جميعا في ظل تفاهم عربي كان لبنان له دور دائم سباق ومتقدم فيه واليوم عنوان الاستقرار فيه هو المملكة العربية السعودية، والتي نحن سعداء بالتواصل معها وبهذا الاحتضان الذي كان ولا زال قائما بين المملكة وبين لبنان".

وتابع سلام: "أتمنى لكم مع بداية هذه الزيارة أن تكون مناسبة في الغد وبعد غد للتواصل مع إخوانكم اللبنانيين وسيكون لنا لقاءات ومناسبات، آمل أن تدركوا وتشعروا فيها بأهمية المكانة للمملكة العربية السعودية في لبنان وبين اللبنانيين ولا بد أن أشير هنا الى النشاط الدؤوب الذي تقوم به وتسهر على تحقيقه سفارة المملكة العربية السعودية وسعادة السفير السعودي في لبنان وهذا أيضا يصب كله في تمتين هذه العلاقة".

الخليوي يدعو لجنة الصداقة لزيارة المملكة

بدوره شكر رئيس وفد مجلس الشورى السعودي، الرئيس سلام على كلمته وحسن استقباله وقال: "ليس غريبا هذا الاستقبال على لبنان والشعب اللبناني المضياف ونحن اشقاء لكم في المملكة العربية والعلاقات السعودية اللبنانية علاقات تاريخية منذ عشرات السنين، وانا فخور جدا وسعيد في الوقت نفسه كما قال دولة الرئيس ان نكون الوفد الاول لمجلس الشورى السعودي الذي يزور الاشقاء في لبنان ومجلس النواب وكما هو معلوم فإن علاقات المملكة العربية السعودية مع لبنان علاقات متميزة وخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الامين يحرصان دائما على تنمية العلاقات على كافة المستويات وليس فقط على مستوى الحكومة، بل حتى على مستوى مجلس الشورى، ولذلك نحن فخورون حقيقة ونتمنى ان تتبع هذه الزيارة زيارات اخرى، وندعو دولتكم الى زيارة المملكة العربية السعودية كلجنة صداقة لبنانية - سعودية الى بلدكم المملكة العربية ومجلس الشورى.

ونقل الخليوي "تحيات معالي الشيخ عبدالله آل الشيخ رئيس مجلس الشورى الذي حرص على تكثيف العلاقات ولقاءات ثنائية بين مجلس الشورى السعودي ومجلس النواب اللبناني".

...وقائد الجيش في السعودية

الى ذلك وتلبية لدعوة نظيره السعودي، غادر قائد الجيش اللبناني العماد جوزف عون اليوم (الثلثاء) إلى المملكة العربية السعودية، للبحث في سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين جيشي البلدين وتبادل الخبرات العسكرية.