"فتح" تتحدث عن تطورات "إيجابية" في ملف المصالحة مع "حماس"

بوادر انفراجة جديدة في ملف المصالحة بين السلطة الفلسطينية وحركة "حماس". (أ ف ب)
دبي - "الحياة" |

لاحت بوادر انفراجة جديدة في ملف المصالحة بين السلطة الفلسطينية وحركة "حماس" التي تسيطر على قطاع غزة، وسط انباء عن ترتيبات لمحادثات جديدة تستضيفها القاهرة بين الطرفين.


وكشف عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد، اليوم (الأربعاء)، عن "تطورات إيجابية" طرأت على ملف المصالحة الفلسطينية، ضمنها تطورات إيجابية هامة في موقف حركة "حماس".

وقال الأحمد في تصريحات إذاعية لـ"صوت فلسطين" الرسمية، إن وفداً مصرياً رفيعاً سيزور مدينة رام الله قريبا، للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس، قبل أن يتوجه إلى قطاع غزة لبحث ملف المصالحة مع قادة "حماس". وأضاف أن هناك "تطورات إيجابية هامة طرأت على موقف حماس، سيتم الإعلان عنها من قبل مصر، عندما تُنهي تحركاتها بحضور حركتي فتح وحماس".

وكان مسؤول في منظمة التحرير الفلسطينية، كشف عن نية مصر استئناف حوارات المصالحة بين الفصائل قريبا. ونقلت "الأناضول" التركية عن المسؤول الفلسطيني قوله إن القاهرة "تعتزم إرسال دعوات لقيادات فصائل فلسطينية لعقد جولة محادثات جديدة قريبا للتوصل إلى المصالحة بناءً على مخرجات الجولة الأخيرة".