"مركز الملك عبدالله" يستضيف اجتماعاً تشاورياً حول حماية أماكن العبادة

الاجتماع ناقش وضع خطة العمل الدولية لحماية أماكن العبادة. (واس)
فيينا – "الحياة" |

استضاف مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات في فيينا، الاجتماع الدولي الذي عقده الممثل السامي لتحالف الحضارات التابع للأمم المتحدة ميغيل أنجيل موراتينوس، أول من أمس (الاثنين)، بحضور قيادات دينية وممثلي منظمات دولية، للتواصل مع الجهات المعنية الرئيسة في شأن وضع خطة العمل الدولية لحماية أماكن العبادة، بعد الاعتداءات الإجرامية، في إطار عملية تشاورية واسعة وشاملة شرع بها الممثل السامي لضمان قدرة جميع الجهات المعنية الرئيسة على تقديم مساهماتها في خطة ذات طابع عملي سيكون لها أثر كبير في المساعدة على ضمان سلامة من في المواقع الدينية.


وأثنى المفوض السامي لتحالف الحضارات في هذا اللقاء على الشراكات القائمة بين الأمم المتحدة بمنظماتها المتنوعة مع مركز الحوار العالمي في مواجهة التحديات الصعبة، مؤكداً أنه كان شاهدًا على تأسيس المركز العالمي.

وأبدى تقديره وإعجابه ببرامج المركز المتنوعة ومنصاته القارية في جميع أنحاء العالم واستراتيجيته الفريدة، لبناء الجسور بين الأفراد والقيادات والمؤسسات الدينية لمساندة صانعي السياسات لترسيخ التعايش واحترام التنوع وقبول التعددية تحت مظلة المواطنة المشتركة.