تلقى ذخيرة هبة جديدة من الجيش الأميركي

قائد الجيش اللبناني يلتقي نظيره السعودي وتمرين مشترك بحري مع الجيش الفرنسي

قائد الجيش اللبناني أثناء زيارته السعودية
بيروت - "الحياة" |

تعددت الإشارات إلى الاهتمام بدعم الجيش اللبناني والتعاون معه في اليومين الماضيين، من زيارة قائده العماد جوزيف عون إلى المملكة العربية السعودية إلى المساعدات الجديدة التي تلقاها أمس من الجيش الأميركي، وصولا إلى التمرينات المشتركة مع البحرية الفرنسية في لبنان، لمناسبة وجود حاملة الطوافات والفرقاطة الفرنسيتين في بيروت.


وصدر عن مديرية التوجيه في قيادة الجيش بيانات في شأن الأحداث الثلاثة، جاء في أولها أن قائد الجيش العماد جوزيف عون "التقى نظيره السعودي رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن فياض بن حامد الرويلي، وجرى البحث في سبل تعزيز العلاقات بين الجيشَين وتطوير التعاون العسكري والأكاديمي.

كما زار العماد عون كليّة القيادة والأركان، وهي أكبر صرح أكاديمي تابع للجيش السعودي، وجال في أقسامها مطّلعاً على المواد التي يتم تدريسها، كما التقى ضابطاً من الجيش اللبناني يتابع دورة الأركان في الكلية.

ثم انتقل قائد الجيش إلى مركز التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب، حيث استمع إلى إيجاز عن مهمَّات المركز وكيفية مواجهته للإرهاب.

ونوَّه رئيس المركز بالإنجاز الذي حقّقه الجيش اللبناني بانتصاره على الإرهاب في معركة "فجر الجرود" معتبراً أنَّ هناك قواسم مشتركة بين الجيشين اللبناني والسعودي في المعايير التي يتمّ اعتمادها لمواجهة الإرهاب.

وكانت للعماد عون محطة في مركز قيادة القوات الجوية حيث اطَّلع على غرفة العمليات الجوية واستمع إلى إيجاز عن القدرات الجوية للجيش السعودي ونوعيّة السلاح الذي يستخدمه".

التمرين مع الجيش الفرنسي

وذكر بيانان لمديرية التوجيه أنه "في إطار تمرين Cèdre Bleu 2019 المشترك بين الجيشين اللبناني والفرنسي، نُفّذت اليوم عملية إبرار في قاعدة جونية البحرية شاركت فيها حاملة الطوافات البرمائية (Dixmude)، وثلاثة مراكب إنزال من المجموعة البحرية الفرنسية، ومركب إنزال وخافرتان من القوات البحرية في الجيش اللبناني وعسكريون من فوج مغاوير البحر.

وتعتبر هذه العملية على درجة عالية من الأهمية، لكونها تعزّز قدرات التنسيق البحري والجوي بين الوحدات المشاركة في جميع مراحل التمرين، وترفع مستوى الاحترافية خلال حماية الشواطئ والتصدي للأخطار البحرية في المياه الإقليمية".

كما أشارت مديرية التوجيه إلى أنه "استكمالاً لتمرين Cèdre Bleu 2019 المشترك بين الجيشين اللبناني والفرنسي، نفّذت الفرقاطة الفرنسية Guépratte بمشاركة زوارق تابعة لمجموعة البحرية الفرنسية، ومراكب تابعة لقوات البحرية في الجيش اللبناني، رماية بحرية تُحاكي مهاجمة سفينة مشبوهة وتفتيشها من قِبل فريق تفتيش مشترك متخصّص. وتهدف هذه التمارين إلى المحافظة على جهوزية القوّات البحرية، وتمكينها من التحرّك السريع ضدَّ أيّ تهديد محتمل في المياه اللبنانية".

كما أفادت مديرية التوجيه أنه "بحضور عدد من الضباط وأعضاء من السفارة الأميركية، تسلّم اللواء اللوجستي عبر مطار رفيق الحريري الدولي عتاداً عسكرياً عبارة عن 20 طرداً من الذخيرة من عيار 40 ملم، هبة من السلطات الأميركية لمصلحة الجيش، ضمن إطار برنامج المساعدات الأميركية المخصصة للجيش اللبناني".