العرس الكروي الإفريقي ينطلق من القاهرة غدا

مصر وزيمبابوي يقصان شريط البطولة الافريقية ( الحياة)
القاهرة – محمد فتحي |

تنطلق غدا (الجمعة) النسخة الـ32 من بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم التي تقام في مصر من 21 حزيران (يونيو) الجاري إلى 19 تموز (يوليو) المقبل، وتعد هذه النسخة استثنائية للبطولة القارية التي انطلقت في السودان عام 1957، إذ أنها المرة الأولى التي يشارك فيها 24 منتخبا، بعدما كان العدد في النسخ الأخيرة 16 منتخبا. وسحب الاتحاد الإفريقي (كاف) تنظيم البطولة من الكاميرون للتأخر في تسليم البنية التحتية، واختار مصر.


وتم تقسيم المنتخبات المشاركة في البطولة إلى ست مجموعات، تضم كل منها أربعة منتخبات، وتقام مباريات المجموعة الأولى، التي تضم منتخبات مصر وزيمبابوي والكونغو الديمقراطية وأوغندا على ملعب القاهرة الذي يشهد حفل الافتتاح ، ويستضيف ملعب الإسكندرية مباريات المجموعة الثانية التي تضم منتخبات نيجيريا وغينيا ومدغشقر وبوروندي ، ويحتضن ملعب الدفاع الجوي بالقاهرة مباريات المجموعة الثالثة التي تضم منتخبات السنغال والجزائر وكينيا وتنزانيا ، فيما يستضيف ملعب السلام بالقاهرة مباريات المجموعة الرابعة التي تضم منتخبات المغرب وساحل العاج وجنوب أفريقيا وناميبيا ، وتلعب منتخبات المجموعة الخامسة " تونس وموريتانيا ومالي وأنغولا" على ملعب السويس ، وتقام على ملعب الإسماعيلية مباريات المجموعة السادسة التي تضم منتخبات الكاميرون (حامل اللقب) وغانا وبنين وغينيا بيساو.

ويتضمن حفل الافتتاح فقرتان استعراضيتان لمدة 20 دقيقة تدور حول رموز الحضارة المصرية والحضارات الإفريقية، وتبرز فكرة أن المستقبل لإفريقيا ، بالإضافة لأغنية حفل الافتتاح بثلاث لغات هي "العربية والإنكليزية والفرنسية"، ويشارك فيها المطرب المصري حكيم ومطربين آخرين من نيجيريا والسنغال.

ويعقب حفل الافتتاح مواجهة وحيدة بين منتخب البلد المنظم مصر وزيمبابوي ضمن المجموعة الأولى ، ويأمل المنتخب المصري بقيادة نجم ليفربول الإنكليزي محمد صلاح في تعويض خيبة فقد اللقب الأخير أمام الكاميرون بالفوز بالنسخة الحالية خصوصا أن البطولة تقام على ملعبه وبين جماهيره المتعطشة للألقاب القارية الغائبة منذ 2010 . وفازت مصر على تنزانيا وغينيا في أخر مواجهتين وديتين ضمن المعسكر الاستعدادي الأخير للبطولة .

ويعول المدير الفني لمنتخب"الفراعنة" المكسيكي خافير أغيري في التشكيل الأساسي على كل من محمد الشناوي في حراسة المرمى ، وأيمن أشرف وأحمد حجازي ومحمود علاء وأحمد المحمدي في الدفاع ، ومحمد النني وطارق حامد وتريزيغيه وعبدالله السعيد ومحمد صلاح في الوسط ، ومروان محسن في الهجوم .

في المقابل ، تعادل المنتخب الزيمبابوي مع نظيريه النيجيري والتنزاني في تجربتين استعداداتين للبطولة الإفريقية التي تأهل إليها بعد تصدر المجموعة السابعة برصيد 11 نقطة رفقة جمهورية الكونغو وليبيريا والكونغو.

ويتمنى المدرب ساندي تشيدزامبوا تحقيق نتيجة جيدة أمام المنتخب المصري ، معربا عن ثقته في لاعبيه خصوصا لاعب الوسط "خاما بيليات" الذي يدافع عن ألوان قميص نادي"صن داونز" الجنوب أفريقي.