تركيا: المؤبد لـ24 متهماً من قادة الانقلاب الفاشل

عناصر من الشرطة التركية. (رويترز)
سينجان (تركيا) - أ ف ب |

أصدرت محكمة تركية اليوم الخميس أحكاماً بالسجن مدى الحياة على 24 شخصاً، بينهم قائد سلاح الجو السابق ومستشار سابق للرئيس رجب طيب إردوغان، بعد إحدى المحاكمات الرئيسية في قضية تدبير الانقلاب الفاشل في صيف العام 2016.


وحوكم في الإجمال 224 شخصاً، بينهم أكثر من 20 جنرالاً سابقًا، في هذه المحاكمة وهي من القضايا الرئيسية التي تناولت الانقلاب الفاشل في تموز (يوليو) 2016. ومن هؤلاء، حوكم 176 وهم رهن الاحتجاز و35 طلقاء، و13 غيابياً.

ومن الـ24 حكماً، أصدرت المحكمة 17 حكماً بالسجن المشدد للتسبب في مقتل 139 شخصاً و"انتهاك الدستور" و"محاولة اغتيال الرئيس"، حسب ما ذكرت وكالة "الأناضول" الرسمية. وهي أحكام تنطلي على ظروف سجن أكثر قسوة وتشدداً.

وبدأت المحاكمة في أيار (مايو) 2017 في أكبر قاعة محكمة في البلاد في مجمع سجون في بلدة سينجان قرب أنقرة. وبُنيت القاعة بغرض استيعاب جلسات المحاكمات المرتبطة بمحاولة الانقلاب وهي تتسع لنحو 1558 شخصاً.

وأوردت "الأناضول" أن قائد القوات الجوية السابق أكين أوزتورك ومساعد إردوغان السابق علي يازجي من بين المحكوم عليهم بالسجن المؤبد. ولم يعرف قرار المحكمة بشأن بقية المتهمين على الفور.

وتجمع نحو 100 شخص في المحكمة وسط انتشار أمني، وفق مراسلة "فرانس برس"، التي لم يسمح لها بدخول قاعة المحاكمة. وفيما كان القاضي يتلو الأحكام، حاولت الشرطة خارج المحكمة الحفاظ على الهدوء مع اندلاع شجارات بين المحتشدين.

وحاولت صالحة ارجان، التي قتل ابنها ليلة الانقلاب الفاشل، الدخول عنوة إلى قاعة المحكمة.

وقالت فيما كانت تلصق جسدها بسياج المحكمة إنّ "الدولة عليها أن تخجل". وتتضمن الاتهامات ضد المتهمين الرئيسين "انتهاك الدستور" واستخدام الإكراه والعنف في محاولة لإطاحة" البرلمان والحكومة التركية والتسبب في "استشهاد 250 مواطناً" و"محاولة قتل 2735 مواطناً".

وذكرت وسائل إعلام أن النيابة طلبت الشهر الماضي 252 حكماً مشدداً بالسجن المؤبد بحق حوالي 40 متهماً، وهي أحكام تنطلي على ظروف سجن أكثر قسوة وتشدداً. وطالبت النيابة بإدانة المتهمين عن "سفك الدماء" في ليلة الانقلاب، داعية إلى انزال عقوبة السجن 55800 سنة للمتهمين جميعاً بتهم إصابة 2558 مواطناً و177 عنصراً في قوى الأمن.

ومنذ تموز 2016، اعتقلت قوات الأمن التركية عشرات آلاف الاشخاص للاشتباه بصلاتهم بالانقلاب بموجب حال الطوارئ التي أعلنت لعامين وانتهت العام الماضي. لكن مداهمات قوى الأمن تواصلت وهناك تقارير شبه يومية عن إصدار النيابة العامة مذكرات اعتقال بحق أشخاص مشتبه بصلاتهم بغولن. وأطلقت السلطات نحو 290 محاكمة مرتبطة بمحاولة الانقلاب، انتهت 261 منها بإدانة 3239 متهماً، بحسب بيانات وزارة العدل.

وكان حُكم على يازجي بالسجن 18 عاماً في 2017، بعد محاكمة عشرات المتهمين بالتخطيط لاغتيال اردوغان في فندق ايجيان الفخم خلال محاولة الانقلاب. ومن المتوقع صدور احكام أخرى. ومن بين المتهمين الـ224 الذين يحاكمون في سينجان، الداعية فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة الذي اتهمته أنقرة بأنه العقل المدبر للانقلاب الفاشل، لكنه ينفي ذلك بشدة.

وفُصلت عن القضية ملفات 13 مدعى عليهم بينهم غولن.